السبت 5 ديسمبر 2015 10:12 ص

وجه السياسي والأكاديمي الكويتي المعروف، الدكتور «عبدالله النفيسي» تساؤلا لقيادة التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن حول عضو وصفه بـ«المدمر» يؤخر  تحرير اليمن، مشيرا إلى أن هذا العضو ينسق مع الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح والحوثيين.

«النفيسي» قال فى تغريدة له على موقع تويتر «سؤال لقيادة التحالف في اليمن : إلى متى السكوت عن الدور المدمر والمشبوه الذي ينشط به ( عضو) في التحالف يؤخر تحرير اليمن؟».

وأضاف «تحرير اليمن ممن؟ من علي صالح والحوثي . يبدو أن هذا (العضو) ينسق حركته مع صالح و الحوثي».

وأثارت تغريدات «النفيسي» جدلا بين متابعيه حول العضو الذي لم يصرح باسمه، مطالبينه بالإفصاح عنه ليتم استئصالة من التحالف.

بينما أكد كثيرون أن العضو الذي يقصده «النفيسي» في تغريداته بات «مفضوحا» فهو وبحسب قولهم يؤخر تحرير اليمن نكاية في حزب الإصلاح اليمني، مشيرين إلى أن العضو المقصود هو دولة «الإمارات» التي باتت تعاني من «إخوانوفوبيا» بحسب قولهم.

حساب «نايف بن سلطان» علق على تغريدات «النفيسي» قائلا «الإمارات تمر بأحمق فتره سياسية في تاريخها، أسأل الله أن يحفظ هذا البلد من تبعات الرعونه السياسية ومعاداة كل ماهو إسلامي».

أما د.«عبد العزيز الزهراني» فقال «عضو التحالف الذي يؤخر تحرير اليمن، لا يخفى على أحد، وتربطه بإيران علاقات متميزة .. الصمت عنه يعني خسارة المعركة».

وبرر «فالح الشطيب» موقف «النفيسي» من عدم ذكر الاسم صراحة فقال «الملاحقات القضائية والترصد لكل مايقوله النفيسي جعله لايصرح بالاسم يكفي تلميحاً وعموما واضح من هو المقصود».

وفسر حساب «إماراتي شرجاوي» موقف الإمارات في اليمن بقوله «الإمارات تشتري ذمم الناس وذمم الحكومات لأن حكامها مساكين لديهم أخوان فوبيا»، ووافقته «مريم المناعي» فقالت «المشكله كره الإمارات لحزب الإصلاح أعمى عينها عن العدو الحقيقي وهو إيران، طيب ماذا يفعل ابن المخلوع بالإمارات».

فيما اعتبر «مسلط الحافي» ما ورد في تغريدات «النفيسي» «كلام خطير، فتعمد تأخير الحسم يعنى زيادة في خسارة الأرواح والمال والوقت».

ولا تعد هذه هى المرة الأولى التي تثير تغريدات «النفيسي» حول اليمن جدلا على صفحات التواصل الاجتماعي فقبل أسبوعين قال «النفيسي» فى تغريدة أخرى: «أنصح المملكة العربية السعودية أن تمضي في طريقها لتحرير تعز ولا تلتفت للمثبطين حولها من أعضاء التحالف»، دون أن يوضح تحديدا من هم هؤلاء الأعضاء.

وفي أغسطس/آب الماضي، قال: «في اليمن نلاحظ أن السعودية مشغولة بالمجهود الحربي ضد الحوثي والمخلوع بينما يجتهد بعض أطراف التحالف بالسيطرة على استخبارات يمن المستقبل»، وهو ما اعتبره البعض إشارة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي التغريدة التي أثارت جدلا آنذاك.

واتهم «النفيسي» في وقت سابق عمان والإمارات بأنهما تقومان بدور سلبي لصالح إيران التي استطاعت أن تشكل من خلال هاتين الدولتين اختراقا استراتيجيا كبيرا للأمن الخليجي العربي، كما أديتا إلى ما يمكن تسميته انشقاقا غير مباشر في مجلس التعاون الخليجي ووحدته اﻻستراتيجية.

اقرأ أيضاً

«النفيسي» ينصح السعودية بالمضي في تحرير تعز وعدم الالتفاف لـ«المثبطين»

تغريدة لـ«النفيسي» عن دور الإمارات باليمن تثير جدلا على «تويتر»

«النفيسي»: إيران تستخدم الإمارات وعُمان لتهديد أمن الخليج

«النفيسي»: «عاصفة الحزم» فرصة تاريخية لكسر نفوذ إيران في المنطقة

«النفيسي»: اللوبي الإيراني حاضر بقوة في الكويت .. والشيعة يعملون بذكاء

«قرقاش» يرد على اتهامات «النفيسي» لعضو التحالف الذي أخر تحرير اليمن

«الحضيف» ينتقد الإعلام السعودي .. ويتساءل: «ماذا يفعل الوزير؟»

الخلاف السعودي الإماراتي .. من اليمن إلى سوريا

إعلام «الإمارات» يروج لانفصال الجنوب اليمني

«بروكنغز»: الخلاف حول «تجمع الإصلاح» يهدد بتقويض التحالف السعودي في اليمن

«النفيسي» للسعودية: لا تتغاضي عن هذه الدولة «العابثة»

«النفيسي» محذرا: دولة مشاركة في التحالف العربي تبعثر مجهوداته

«النفيسي» يلمح لتورط الإمارات في التحريض على اليمنيين الشماليين

«النفيسي»: الحوثيون يقاتلون لإيجاد «حزب الله» في اليمن على غرار لبنان