أفادت هيئة حقوقية غير رسمية فى السودان عن بدء معتقلين سودانيين، بينهم سياسيون بارزون، في تنفيذ إضراب عن الطعام احتجاجا على ظروف احتجازهم غير القانونية.

جاء ذلك، بحسب بيان صادر عن هيئة الدفاع عن المتأثرين بالاحتجاز غير المشروع الثلاثاء.

وقالت الهيئة إن أكثر من 100 معتقل سوداني بسجن سوبا (جنوب العاصمة الخرطوم)، بينهم سياسيون بارزون، بدأوا إضرابا عن الطعام الثلاثاء؛ احتجاجا على احتجازهم دون أي سبب بالمخالفة للقانون.

وينتمي الموقوفون إلى "الحركة الاحتجاجية المناهضة للانقلاب العسكري" الذي وقع في 25 أكتوبر/تشرين الأول، والذي أنهى ترتيبا لتقاسم السلطة بين المدنيين والعسكريين عقب الإطاحة في عام 2019 بالرئيس السابق "عمر البشير". 

وأثار الانقلاب احتجاجات ضخمة شهدت مقتل 81 شخصا وإصابة أكثر من ألفين، حسبما تقول لجنة أطباء السودان المركزية.

ويشارك السياسيان المدنيان "خالد عمر يوسف" و"وجدي صالح" في الإضراب عن الطعام، حسبما ذكر "عبدالقيوم عوض"، عضو حزب المؤتمر السوداني الذي ينتمي إليه "يوسف" الذي تم اعتقاله مؤخرا.

ويواجه الرجلان، إلى جانب "محمد الفكي سليمان" عضو مجلس السيادة السوداني السابق الذي اعتقل يوم الأحد، اتهامات بالفساد تتعلق على ما يبدو بعملهم في فريق كان مسؤولا عن تفكيك نظام الرئيس السابق عمر "البشير".

ونفى رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان وقائد الجيش "عبدالفتاح البرهان" في مقابلة السبت علاقته باعتقال "يوسف" و"صالح"، لكنه قال إن عملهما في اللجنة انحرف عن أهدافه.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات