الثلاثاء 19 أبريل 2022 09:04 ص

حذرت الحكومة اليمنية من انهيار الهدنة في البلاد، مطالبة الأمم المتحدة بـ"التعامل بحزم مع الخروقات الحوثية لها".

جاء ذلك خلال اجتماع عقده مجلس الوزراء اليمني في العاصمة المؤقتة عدن، مساء الإثنين، نشرته وكالة الأنباء الرسمية "سبأ".

ووقف المجلس "أمام استمرار الخروقات الحوثية المتكررة للهدنة الأممية منذ سريانها مطلع أبريل/نيسان الجاري ومتطلبات الحفاظ عليها بتنفيذ مساراتها المختلفة".

وطالب "الأمم المتحدة ومبعوثها لليمن (هانس جروندبرج) التعامل بحزم مع الخروقات الحوثية للهدنة وممارسة الضغط لتنفيذ ما عليها من التزامات وعدم استغلالها لمزيد من التحشيد وترتيب وضعها الميداني المتهاوي".

وحذر من أن "هذا التغاضي يهدد بانهيار وقف إطلاق النار والهدنة بشكل عام".

وأضاف أن "موقف رئيس مجلس القيادة الرئاسي (رشاد العليمي) واضح في الحرص على السلام وإنجاح جهود المبعوث، لكن في المقابل لا يمكن السكوت عن التصعيد الحوثي ومضاعفة معاناة الشعب اليمني".

وفي 1 أبريل/نيسان الجاري، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن "هانس جروندبرج" عن موافقة أطراف الصراع على هدنة لمدة شهرين قابلة للتمديد، بدأت في اليوم التالي، مع ترحيب سابق من التحالف العربي الذي تقوده السعودية، والقوات الحكومية والحوثيين الموالين لإيران.

وخلال الأيام الماضية، تبادلت الحكومة اليمنية والتحالف العربي من جانب، وجماعة الحوثي من جانب آخر بارتكاب خروقات للهدنة السارية.

ومنذ أكثر من 7 سنوات يشهد اليمن حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة الشرعية، مدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

المصدر | الأناضول