أعلنت السلطات السعودية تزويد المسجد الحرام بمصاحف إلكترونية للمكفوفين.

وقالت وكالة الشؤون التوجيهية والإرشادية السعودية - ممثلة في الإدارة العامة للمصاحف والكتب – إن هذه المصاحف الإلكترونية بلغ عددها نحو 15 ألف نسخة من إنتاج "مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف" وتم وضعها في متناول قاصدي بيت الله الحرام، الذين وفدوا إليه في شهر رمضان المبارك.

وأضافت الوكالة - فى بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية (واس) - أنها خصصت مواقع ودواليب لمصحف الحرمين الإلكتروني، من ضمنها مصلى ذوي الاحتياجات الخاصة الواقع في توسعة الملك فهد، كما تم تزويد الأرفف بعدد من مصاحف برايل للمكفوفين، ومصاحف تترجم معاني كلمات القرآن الكريم بعدة لغات أهمها الإنجليزية والأوردية والإندونيسية، وأيضا تم توزيع المصحف الشريف بالحجم الكبير في جميع المواقع والأروقة بالمسجد الحرام.

وأشارت الإدارة العامة للمصاحف إلى أن المصحف الإلكتروني للمكفوفين يسهّل عليهم قراءتهم للقرآن الكريم وتدبر آياته، كما يقوم بتحويل أحرف برايل الثابتة إلى متحركة حيث تتشكل إلكترونياً حسب آيات القرآن الكريم والأحرف العربية وهو مطابق لمصحف مجمع الملك فهد، وذلك في تصميم يساعد الكفيف على الوصول إلى الصفحات والسور والأجزاء بسرعة وسهولة كما يقدم النص الكامل للقرآن باستخدام معايير تقنية، مضيفة أن الإدارة تقوم بإهداء المصحف الكريم لضيوف الرحمن.

المصدر | الخليج الجديد + واس