الخميس 12 مايو 2022 05:02 م

أيدت محكمة النقض التركية، الخميس، حكما بإدانة وسجن رئيسة حزب الشعب الجمهوري في إسطنبول (معارض) "جنان كفتانجي أوغلو" بتهم تتعلق بإهانة الرئيس والدولة على الإنترنت. 

ووفق قرارها الصادر، الخميس، أيدت محكمة النقض فى إسطنبول، إدانة "كفتانجي أوغلو" بثلاثة اتهامات وأصدرت حكما بسجنها أربع سنوات و11 شهرا و20 يوما.

وفي سبتمبر/أيلول 2019 أدانت المحكمة الابتدائية "جنان كفتانجي أوغلو" بالسجن 10 سنوات في اتهامات تتعلق بإهانة الرئيس ومسؤول بالدولة والدولة ونشر دعاية إرهابية بعد سلسلة تغريدات بين 2012 و2017، اعتُبرت تحط من قدر الرئيس "رجب طيب أردوغان".

واستأنف حزب الشعب الجمهوري ضد الإدانات أمام محكمة النقض التي رفضت تهمتي الدعاية وأيدت التهم الأخرى. كما خففت فترة العقوبة إلى السجن أربع سنوات و 11 شهرا و 20 يوما.

وفيما لم  يتضح بعد ما إذا كان القرار يعني إيداع "كفتانجي أوغلو" السجن على الفور، دعا زعيم الحزب "كمال كيليتشدار أوغلو" نواب كتلته للتوجه إلى مقر الحزب في إسطنبول.

وكتب في تغريدة عقب صدور الحكم "جميع نواب حزبنا، توجهوا فورا إلى مقرنا في منطقة اسطنبول".

و"كفتانجي أوغلو" طبيبة وواحدة من أقوى الأصوات في حزبها، وكان لها دورا رئيسيا في فوز مرشح الحزب "أكرم إمام أوغلو" رئاسة بلدية إسطنبول في 2019، وكانت تلك المرة الأولى التي يخسر فيها حزب "أ" رئاسة أكبر بلدية تركية منذ 25 عاما.

ويأتي حكم سجن "كفتانجي أوغلو" في أعقاب حكم آخر  بالسجن المؤبد أصدرته محكمة في إسطنبول بحق ناشط ومنتقد آخر لـ"أردوغان" هو "عثمان كافالا" الشهر الماضي.

وأدين "كافالا" (64 عاما) وهو رجل أعمال ومساهم في العمل الخيري "بمحاولة قلب حكومة "رجب طيب أردوغان" في 2013.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات