الجمعة 13 مايو 2022 06:42 ص

انتقدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الأحكام التي أصدرتها محكمة الجنايات القطرية بالسجن المؤبد بحق 3 مواطنين، بسبب تهم بينها الإساءة لنظام الحكم، وذلك بسبب اعتراضهم على قانون الانتخابات البرلمانية بالبلاد.

وقال "مايكل بيج"، نائب مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة، إن "الحكم على منتقدي قانون تمييزي بطبيعته بالسجن المؤبد يعد تذكيرا صارخا بأن قطر مختلفة قليلا عن جيرانها".

وأضاف "بيج"، في تصريح نقلته وكالة "رويترز": "هذه الأحكام القاسية تبعث رسائل في غاية الوضوح للمواطنين القطريين والمقيمين، وحتى لمشجعي كأس العالم، مفادها أنه لا مجال هنا لحرية التعبير"، على حد قوله.

والثلاثاء الماضي، أدانت محكمة الجنايات القطرية، كل من "هزاع أبو شريدة المري" و"راشد علي المري" و رجلين وصفا بأنهما شاعرين يعيشان في المنفى وظهرا في مقاطع فيديو على الإنترنت مرتبطة بالاحتجاجات، بعدة تهم بينها حشد الجموع للمطالبة بتغيير القوانين وتعكير صفو الأمن العام ورفض أوامر الشرطة بالمغادرة.

وحكم عليهم بالسجن لمدد تراوحت بين المؤبد و15 عاما، ويحق لهم استئناف الحكم.

يذكر أن "هزاع المري"، كان قد ظهر في مقطع فيديو العام الماضي، ووجه كلاما حول أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، تضمنت تهديدا صريحا برفض شروط الانتخابات البرلمانية الأولى في البلد الخليجي، والتي جرت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

أما "العجمي" فكان قد أوقف في نوفمبر/تشرين الثاني 2011، وحكم عليه بعد عام بالسجن المؤبد، وخفضت محكمة الاستئناف الحكم إلى السجن 15 عاما، وأيدته محكمة التمييز في 2013، قبل أن يفرج عنه بعفو أميري عام 2016.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات