الجمعة 13 مايو 2022 08:56 م

بحث وزير خارجية البحرين "عبداللطيف الزياني"، مع نظيره اليوناني "نيكوس دندياس"، في أثينا، الجمعة، العلاقات الثنائية بين البلدين وتطويرها، إضافة إلى القضايا الدولية وتأثيرها على الشرق الأوسط.

جاء ذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يجريها وزير الخارجية البحريني إلى اليونان، بحسب ما أورده بيان لوزارة خارجية البحرين.

وجرى خلال الاجتماع "بحث علاقات الصداقة التاريخية الوطيدة التي تربط بين البحرين واليونان، وما تشهده من نمو وتطور على كافة الصعد والمستويات في إطار من الاحترام المتبادل والرغبة المشتركة في تعزيز وتنمية التعاون الثنائي في مختلف المجالات".

كما بحث الجانبان تطورات الأوضاع السياسية والأمنية الإقليمية والدولية، وانعكاساتها على الأمن والسلم والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والقارة الأوروبية.

وأوضح وزير الخارجية البحريني، أنه جرى تأكيد ضرورة مواصلة الجهود المشتركة لتعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات، وزيادة التشاور والتنسيق المشترك، واستثمار الفرص والإمكانات المتاحة لزيادة آفاق التعاون المشترك بما يحقق أهداف وتطلعات البلدين.

وأضاف أن الجانبين أكدا أهمية تطوير العلاقات الثنائية في كافة المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والثقافية والسياحية والتكنولوجيا والبيئة، وضرورة الاستفادة من المناخ الجاذب للاستثمار في كلا البلدين، وتوسيع مجالات التبادل التجاري، وتعزيز الشراكات.

وقال "الزياني" إن الجانبين تباحثا حول مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية، بما فيها القضايا المتعلقة بالصراعات في منطقة الشرق الأوسط وشرق المتوسط والقارة الأوروبية.

كما بحثا مستجدات الحرب في أوكرانيا وانعكاساتها على استقرار وأمن القارة الأوروبية والأمن والسلم الدولي.

من جانبه أكد وزير خارجية اليونان "نيكوس دندياس" تطابق الرؤى البحرينية اليونانية تجاه المبادئ والقيم المشتركة، كاحترام القانون الدولي، وإدانة استخدام كافة أشكال العنف والقوة في العلاقات الدولية.

ونوه بـ"التوصل لاتفاق الدعم المتبادل لترشيحات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة تتويجاً لعلاقات الصداقة المتميزة".

كما أبدى تطلع رئيس وزراء اليونان "كيرياكوس ميتسوتاكيس" لزيارة مملكة البحرين لمواصلة الارتقاء بمستوى التعاون القائم بين البلدين، والتوقيع على عدد من الاتفاقيات في المجالات الاقتصادية والتجارية، والطاقة المتجددة، والسياحة، والحوكمة الرقمية، والقطاع المالي.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات