تتواصل الانتقادات من السياسيين الأمريكيين على الزيارة التي من المقرر أن يجريها الرئيس "جو بايدن" إلى السعودية، في ظل عدم معالجة المملكة عدة ملفات سببت توترا في العلاقة.

حيث علّق وزير الخارجية الأمريكي السابق "مايك بومبيو"، على الزيارة المجدولة ولقاء "بايدن" بولي العهد السعودي "محمد بن سلمان".

وقال في تغريدة على حسابه الرسمي بـ"تويتر": "القائد السعودي (محمد بن سلمان) الذي لم يحظ برد لمكالماته من بايدن، يعمل على بناء السلام والازدهار لبلاده، لا تقارب بين هذين الشخصين حول من يجب نبذه..".

وأضاف: "فشل بايدن في التعرف على الواقع يعرض أطفالنا للخطر"، متابعا: "يتجه بايدن إلى بيت لحم بإسرائيل للقاء محمود عباس، الرئيس الوحشي للسلطة الفلسطينية التي تدعم الإرهاب.. يحاول فريق بايدن تقديم المليارات لآية الله في اجتماعاتهم".

وجاء تعليق "بومبيو" الذي شهد خلاله منصبه علاقة مستقرة مع السعودية، بعد يوم من إعلان سعودي رسمي عن زيارة "بايدن" للمملكة يومي 15 و16 يوليو/تموز، ولقائه الملك "سلمان بن عبدالعزيز" وولي العهد الأمير "محمد بن سلمان"، وهي الزيارة التي يسبقها بزيارة إسرائيل ورام الله.

المصدر | الخليج الجديد