الخميس 23 يونيو 2022 05:33 م

توفيت ملكة جمال البرازيل السابقة، "جليسي كوريا"، عن عمر 27 عامًا، بعد إصابتها بنزيف في المخ وأزمة قلبية، بعد إجراء عملية روتينية لإزالة اللوزتين.

ووفقًا لصحيفة واشنطن بوست، توفيت "كوريا"، التي توجت ملكة جمال في البرازيل عام 2018، في عيادة خاصة، الاثنين، بعد أن كانت في غيبوبة طوال الشهرين الماضيين. 

وعانت الضحية من من نزيف حاد وأصيبت بنوبة قلبية في 4 أبريل/نيسان، بعد أيام من خضوعها لعملية جراحية لإزالة اللوزتين.

وعادة ما يكون استئصال اللوزتين إجراءً شائعًا في العيادات، يتم إجراؤه تحت تأثير التخدير العام.

وتعتبر العملية آمنة وروتينية نسبيًا؛ تتراوح تقديرات الوفيات من حالة وفاة واحدة لكل 10000 إلى حالة وفاة واحدة لكل 40000.

كانت كورييا عارضة أزياء وخبيرة تجميل ومؤثرة، لديها أكثر من 56000 متابع على إنستجرام.

عملت في سن مبكرة، وحصلت على وظيفة أخصائية تجميل الأظافر في صالون تجميل في الحي.

ودفنت "كوريا" الثلاثاء، مُحاطة بأسرتها وأصدقائها، وترك متابعوها مئات رسائل التعزية على حسابها على إنستجرام. 


 

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات