السبت 25 يونيو 2022 05:16 م

أعلن الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، السبت، أن موسكو ستزود بيلاروسيا بصواريخ حديثة قادرة على حمل رؤوس نووية، مؤكدا العمل مع بيلاروسيا على تحديث طائراتها العسكرية.

وقال "بوتين" خلال استقباله رئيس بيلاروسيا "ألكسندر لوكاشينكو" في سان بطرسبرج: "نحن ملزمون بضمان دولة الاتحاد (بين روسيا وبيلاروسيا) والدول الأخرى من منظمة الأمن الجماعي".

وأوضح "بوتين" أنه "يمكن إعادة تجهيز طائرة سو-25 في المصانع الحربية الروسية ووضعها في خدمة القوات المسلحة لبيلاروسيا وبدء التدريب على هيكل الطيران"، مشيرا إلى أنه "خلال الأشهر المقبلة، سننقل منظومات إسكندر-إم إلى مينسك".

ولفت إلى أن "الأمريكيين يحتفظون بـ200 ذخيرة نووية تكتيكية في 6 دول أوروبية تعد أعضاء في الناتو".

ومن جانبه، أعرب رئيس بيلاروسيا عن قلقه الشديد من تحليق طائرات حلف شمال الأطلسي (ناتو) القادرة على حمل رؤوس نووية، داعيا نظيره الروسي إلى تطوير مقاتلات البلدين الحليفين ودعم قدراتهما الدفاعية.

وفي وقت سابق السبت، قال "يوري ساك"، مساعد وزير الدفاع الأوكراني، في مقابلة مع "العربية"، إن "خطر انضمام القوات البيلاروسية للحرب قائم"، مؤكدا أن بلاده سترد على أي تدخل.

وشدد على أن "روسيا تقوم بإجراءات استفزازية لتوريط مينسك بالحرب".

وكان الجيش الأوكراني أعلن، السبت" أن 20 صاروخًا أُطلقت جواً من الأراضي البيلاروسية، واستهدفت قرية حدودية شمال شرقي العاصمة.

وبيلاروسيا تعد حليفاً استراتيجياً لموسكو، ورئيسها "ألكسندر لوكاشينكو" المقرب من الكرملين بشكل لصيق، كان أعلن منذ بداية الصراع وقوفه إلى جانب روسيا، لكنه دعا في الوقت عينه إلى خفض التصعيد، عبر وقف إمداد الغرب لكييف بالسلاح.

المصدر | الخليج الجديد