أعلنت النيابة العامة السعودية، أنها استحدثت هذا العام نيابة جديدة خاصة بموسم الحج تحت اسم "نيابة أعمال الحج".

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس"، الأحد، إن النيابة العامة "استحدثت في موسم حج هذا العام نيابة جديدة باسم (نيابة أعمال الحج) ويتبعها 20 نيابة متخصصة تعمل على مدار الساعة في المشاعر المقدسة".

وأضافت أن النيتبة الجديدة "تباشر كافة الاختصاصات القضائية النيابية (التحقيق، والادعاء العام، واستئناف الأحكام، والرقابة والتفتيش على السجون وأماكن التوقيف، والإشراف على تنفيذ الأحكام الجزائية)، بكوادر بشرية ذات كفاءة عدلية متميزة".

وأوضحت: "تتم الإجراءات النيابية في موسم الحج عبر عملية تقنية متكاملة، ضمن مؤشرات قياس وتقييم، لضمان معالجة القضايا بشكل عاجل، إضافة إلى توثيقها وحفظ إجراءاتها وذلك ضمن مبادرة نيابة بلا ورق".

وأشارت إلى أن "مركز الاتصال والعمليات النيابية يشارك بمركبات مهيأة بأحدث الأجهزة التقنية لسرعة الانتقال والمعاينة ومباشرة الإجراءات من موقع الحدث ومسرح الجريمة".

والجمعة، أعلنت وزارة الداخلية السعودية أن كل من ينقل أشخاصا غير مصرح لهم بالحج سيعاقب بالسجن لمدة تصل إلى 6 أشهر وغرامة مالية تصل إلى 50 ألف ريال عن كل شخص.

وأوضحت الوزارة أنه "في حال كان الناقل وافدا يتم ترحيله بعد تنفيذ العقوبة الصادرة بحقه، ويُمنع من دخول السعودية وفقا للمدة المحددة نظاما (10 سنوات)".

ومن جانبه، حذر المفتي العام للمملكة العربية السعودية، رئيس هيئة كبار العلماء الشيخ "عبدالعزيز آل الشيخ"، من استغلال مناسك الحج في إحداث الفوضى أو إيذاء الحجاج أو تعمد التدافع، أو رفع الشعارات السياسية والحزبية والنعرات القومية والتعصبات المذهبية.

كما طالب كل الحجاج بضرورة الالتزام بالضوابط والإجراءات التي وضعتها سلطات الحج للتيسير على ضيوف الرحمن وتسهيل أداء المناسك في أمن وسلامة، وعلى رأسها الالتزام بالإجراءات الصحية وبالمواعيد المخصصة للتحركات والتفويج والوسائل المرتبطة بذلك تحقيقًا لمصالح الحجاج.

وقررت السعودية، مؤخراً، رفع عدد حجاج هذا العام إلى مليون شخص، مع السماح للقادمين من خارج المملكة بأداء مناسك الحج.

ويشترط لأداء حج هذا العام أن يكون للفئة العمرية أقل من 65 عاماً، مع اشتراط استكمال التحصين بالجرعات الأساسية باللقاحات المعتمدة في وزارة الصحة السعودية.

وشهد موسم الحج الماضي 2021 مشاركة 60 ألفا من حجاج الداخل فقط، وسط إجراءات مشددة بسبب جائحة "كورونا"، سبق ذلك موسم استثنائي في 2020، اقتصر فيه عدد الحجاج على نحو 10 آلاف من الداخل أيضا.

المصدر | الخليج الجديد