أكدت وسائل إعلام سعودية اتجاه سلطات المملكة إلى "فرض رسوم على الطرق" خلال عام، ما أثار ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، بينما نفت مصادر بوزارة النقل صحة تلك الأنباء.

وبعد حالة الجدل، نفى مصدر مسؤول في وزارة النقل صحة ما يتم تداوله في بعض المنصات الإعلامية عن فرض رسوم على الطرق خلال العام القادم، حسبما أوردت صحيفة "سبق" السعودية.

جاءت البداية مع نشر قناة "العربية" (سعودية تُبث من دبي)، تصريحات على لسان مصدر، يؤكد استعداد هيئة الطرق في السعودية لتطبيق قرار فرض رسوم خلال عام.

ووفقا لما جاء في نشرة الرابعة، المذاعة على القناة، فإن القرار سيشمل طرقا رئيسية لها طرق "رديفة غير مدفوعة"، مؤكدة أن هيئة الطرق تبحث مشاركة القطاع الخاص في تنفيذ بعض مشاريع وصيانتها وتحصيل الرسوم.

وأثارت تلك الأنباء ضجة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، وتداول نشطاء الخبر، معلقين عليه بين الرفض والقبول.

فيما أكد المصدر السعودي أن "ما تم بثه إعلاميا في إحدى القنوات التلفزيونية لم يستند لأي مصدر رسمي".

ومنذ عام 2019 يتكرر إثارة فرض رسوم على الطرق بالسعودية مع تكرار النفي من جانب وزارة النقل.

لكن وزير النقل "صالح الجاسر" لم يستبعد، في تصريحات أدلى بها لقناة "روتانا خليجية"، في مارس/آذار الماضي، فرض رسوم على الطرق "لاحقا".

وتطبق بعض الدول العربية رسوما على عبور بعض الطرق، مثلما يحدث في أبوظبي ودبي في الإمارات عبر ما يُعرف بـ"درب" و"سالك"، وكذلك الحال في بعض الدول الغربية التي تفرض رسوما على بعض الطرق السريعة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات