Ads

استطلاع رأي

في رأيك، ما السبب الرئيسي في أزمة مصر الاقتصادية؟

السياسات الاقتصادية التي يتبناها الرئيس المصري

تداعيات التطورات الدولية خاصة كورونا وحرب أوكرانيا

عوامل متراكمة وموروثة من عهود سابقة

أهم الموضوعات

الرئيس التونسي وقاعدة لا حياة لمن تنادي

أمريكا.. عنف الشرطة لم يتراجع رغم قضية جورج فلويد

مياه سبتة مركزا عالميا لتداول النفط.. ما موقع المغرب؟

ألوية درع الوطن.. هل تواجه الحوثيين أم تستعيد بها السعودية الزمام من الإمارات؟

لبنان.. نخبة حاكمة تدفع دولة هشة لحافة الهاوية

Ads

تركيا تشدد على استمرار التطبيع مع مصر.. هذه أبرز محطاته

السبت 26 نوفمبر 2022 12:31 م

أعلن "فؤاد أوقطاي" نائب الرئيس التركي، الجمعة، استمرار تطبيع العلاقات مع مصر في إطار الإرادة المشتركة للجانبين والمصالح والاحترام المتبادل.

وقال "أوقطاي"، في كلمة أمام لجنة الموازنة بالبرلمان التركي، إن التحولات الجيوسياسية الأخيرة في الشرق الأوسط انعكست على مقاربات دول المنطقة أيضا.

وأضاف أن الموقف التركي المتمثل بإعطاء الأولوية للتعاون الإقليمي أثمر عن فتح حقبة جديدة في العلاقات الثنائية مع الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وإسرائيل.

وأردف: "تستمر اتصالاتنا مع مصر لتطبيع العلاقات في إطار الإرادة المشتركة للجانبين والمصالح المشتركة والاحترام المتبادل"، بحسب وكالة "الأناضول"

واستطرد نائب الرئيس التركي: "قمنا وسنواصل القيام بكل ما تتطلبه مصالح بلدنا وشعبنا".

والإثنين، وصف الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، لقاءه بنظيره المصري "عبدالفتاح السيسي" على هامش افتتاح مونديال قطر، بأنه خطوة أولى تم اتخاذها من أجل إطلاق مسار جديد بين البلدين.

من جانبها، علقت الرئاسة المصرية، آنذاك، على لقاء "السيسي" و"أردوغان".

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية "بسام راضي" إنه تم خلال اللقاء "التأكيد المتبادل على عمق الروابط التاريخية التي تربط البلدين والشعبين المصري والتركي".

وأضاف: "كما تم التوافق على أن تكون تلك (المصافحة) بداية لتطوير العلاقات الثنائية بين الجانبين".

وتعد المصافحة بين "أردوغان" و"السيسي" أبرز التطورات التي حدثت على مسار جهود المصالحة بين أنقرة والقاهرة، وهي الجهود التي بدأت منذ أشهر، وشهدت تقدما على مستوى وزراء الخارجية وقادة أجهزة الاستخبارات.