صادرات الألماس الإسرائيلية للإمارات تزدهر.. والبحرين على الطريق

الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 01:54 م

كشفت وزارة التجارة والصناعة الإسرائيلية، الثلاثاء، أن صادرات الألماس إلى الإمارات بلغت 14% من إجمالي صادرات دولة الاحتلال في شهر واحد هو نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وذكرت الوزارة، في بيان، أن ملخص شهر نوفمبر/تشرين الثاني، الذي نشرته هيئة الرقابة على الألماس في وزارة الاقتصاد والصناعة، يُشير إلى انخفاض في فئات التجارة الأربع الرئيسية للصناعة في إسرائيل، وهي استيراد وتصدير الألماس المصقول والخام، وفقا لما أورده موقع "رأي اليوم".

وفي المجمل، بلغ صافي الواردات من الألماس الخام إلى إسرائيل حوالي 1.68 مليار دولار، بانخفاض قدره 8% تقريبًا مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي، فيما بلغ صافي صادرات الألماس الخام خلال تلك الفترة ما يقارب 1.46 مليار دولار، بانخفاض قدره 9.5% مقارنة بالأشهر الأحد عشر الأولى من عام 2021.

ووفقًا للبيان، فقد بلغ صافي الواردات من الألماس  المصقول في الأحد عشر شهرًا الأولى من العام ما يقارب 2.96 مليار دولار، بزيادة قدرها 11% تقريبًا مقارنة بالفترة المماثلة في عام 2021، بينما في تصدير الألماس  المصقول الصافي، والذي بلغ حوالي 3.7 مليارات دولار، تم تسجيل ارتفاع بنسبة 9% تقريبًا مقارنة بالفترة المقابلة في عام 2021.

وفي الشهر الماضي، بلغت صادرات الألماس الإسرائيلية الخام إلى الإمارات حوالي 10.7 ملايين دولار، فيما بلغت الواردات من الدولة الخليجية حوالي 25.7 مليون دولار، وهو ما يشكّل 21% من إجمالي الألماس الخام المستورد إلى إسرائيل في نوفمبر/تشرين الثاني.

وشدد بيان الوزارة الإسرائيلية على أنه "في هذا السياق، ولأول مرة، بدأ تصدير الألماس الإسرائيلي إلى البحرين، وبحسب تقديرات مديرية الألماس، فقد يصل إلى ملايين الشواكل في العام المقبل".

ومنذ فبراير/شباط الماضي، عند بدء الحرب في أوكرانيا، فرضت الولايات المتحدة وحلفاؤها عقوبات على روسيا، التي تعتبر مصدر لحوالي ثلث الألماس الخام في العالم، ومنذ ذلك الحين تعاني صناعة الألماس العالمية من تقلبات كبيرة تشمل انخفاض المبيعات وانخفاض الأسعار. ومن بين مراكز الصناعة عالميا دبي في الإمارات ورمات غان في إسرائيل.

ومع ذلك، لفت بيان وزارة التجارة الإسرائيلية إلى أن "هناك بعض التفاؤل الذي يعود إلى ارتفاع مبيعات المجوهرات في الولايات المتحدة، بحيث تشير البيانات إلى ارتفاع طرأ خلال فترة الأعياد الحالية وأيام المبيعات عبر الإنترنت التي كانت في نوفمبر الماضي، مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي، الأمر الذي قد يؤدي إلى تجديد المخزونات هناك في الأشهر المقبلة".

وأعلنت بورصة دبي للألماس، في سبتمبر/أيلول 2020، توقيع مذكرة تفاهم مع نظيرتها الإسرائيلية بهدف تعزيز فرص التجارة الثنائية والابتكار في صناعة الألماس.

وأوضحت البورصة (حكومية)، في بيان، أنّ عملية التوقيع تمت خلال مؤتمر افتراضي عن بعد، واستجابة للإعلان في أغسطس/آب الماضي، بتأسيس علاقات دبلوماسية واقتصادية بين الإمارات وإسرائيل.

وبحسب البيان، ستؤسس بورصة دبي للألماس مكتباً تمثيلياً لها في تل أبيب، في حين تؤسس بورصة إسرائيل مكتباً تمثيلياً في برج الألماس بدبي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات

  كلمات مفتاحية

الإمارات إسرائيل الماس هيئة الرقابة على الماس