Ads

استطلاع رأي

في رأيك، ما السبب الرئيسي في أزمة مصر الاقتصادية؟

السياسات الاقتصادية التي يتبناها الرئيس المصري

تداعيات التطورات الدولية خاصة كورونا وحرب أوكرانيا

عوامل متراكمة وموروثة من عهود سابقة

أهم الموضوعات

الدوحة تستضيف الحوار الاستراتيجي الخامس بين قطر والولايات المتحدة

يدرس تفجيره.. البنتاجون يرصد منطاد تجسس صينيا في الأجواء الأمريكية

تقرير استخباراتي: هكذا تمكن مسؤول أمن مرفأ بيروت من الهرب لأمريكا

إسرائيل تصادر 32 مليون دولار من أموال الضرائب للسلطة الفلسطينية

فى الذكرى الأولى للفاجعة.. والدا الطفل المغربي الراحل ريان يرزقان بمولود

Ads

القيادات الجنوبية تجتمع في أبوظبي لبحث الانفصال في اليمن ‏⁦‪

السبت 9 أبريل 2016 05:04 ص

كشف موقع يمني أن لقاء، وصف بالمهم، عقد صباح الخميس في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، ضم عددا من القيادات الجنوبية بينهم الرئيس السابق لليمن الجنوبية «علي سالم البيض»، وأول رئيس وزراء يمني بعد الوحدة، «حيدر أبو بكر العطاس»، وناقش خطة لتحويل اليمن إلى دولتين فيدراليتين.

ووفقا لمصادر موقع الأمناء.نت، فإن هذه اللقاءات تأتي في إطار اللقاءات المستمرة لتقريب وجهات النظر بين جميع القيادات الجنوبية للتوافق على رؤية واضحة تنطلق من مشروع العطاس لإقامة دولتين فيدراليتين في اليمن، وهو المشروع الذي قدمه إلى مؤتمر جامعة هارفرد الأمريكية في العاصمة العمانية مسقط مطلع الأسبوع الجاري، للاتفاق حول إطار سياسي شامل يشارك في لقاء الكويت.

وبحسب الموقع المقرب من قيادات اليمن الجنوبية -سابقا-، فإن أعضاء ما يسمى لجنة الاتصال الجنوبية حضروا اللقاء، لجانب الرئيسين، وهم: «لطفي شطارة، والسفير قاسم عبدالرب، وعبد الله ناصر رشيد، وعلي جار الله، وسالم جبران».

وكان «العطاس» قد اقترح رؤية سياسية ضمن الاجتماع السنوي لجمعية الطلاب العرب بجامعة هارفرد، في مسقط في 2 أبريل/نيسان الجاري، اقترح فيها دولة اتحادية بين الشمال والجنوب، من إقليمين، لفترة انتقالية لمدة خمس سنوات، مع اعتماد النظام الفيدرالي في كل إقليم، ثم يتحول الإقليمان إلى دولتين فيدراليتين، ضمن وحدة كونفيدرالية، تنضم لاحقا إلى مجلس التعاون الخليجي.

وتستعد القوى السياسية اليمنية لاستئناف محادثات السلام، في الكويت، في 18 أبريل/ نيسان الجاري، بحسب الاتفاق اليمني بوساطة أممية.

يذكر أن قيادات بارزة من جنوب اليمن اجتمعت في وقت سابق من العام الماضي في الإمارات، التي يتهمها نشطاء يمنيون بدعم انفصال جنوب اليمن عن شماله، حيث تأوي قيادات جنوبية كثيرة تدعو للانفصال، وتعيش في أبوظبي على نفقة ولي عهدها «محمد بن زايد»، كما أن قواتها هي التي تسيطر على محافظة عدن الجنوبية وتلعب دورا بارزا في العملية السياسية بعد تحرير عدن كمحاولة لجر الرئيس اليمني «عبد ربه منصور هادي» للقبول بهذا الموقف.

وكان نائب رئيس شرطة دبي الفريق «ضاحي خلفان» المقرب من دوائر الحكم في الإمارات اعترف في تغريدات سابقة له بما أسماه دولة اليمن الجنوبي، مطلقا على عاصمة اليمن صنعاء وصف «شنعاء».

وكان تقرير نشره موقع «ميدل إيست آي» البريطاني الشهر الماضي قال إن مصلحة دولة الإمارات تقضي بتقسيم اليمن إلى شمال وآخر جنوبي.

 

  كلمات مفتاحية

اليمن أبوظبي انفصال

إعلام «الإمارات» يروج لانفصال الجنوب اليمني

البحث عن حلول حقيقية: كيف يمكن للتحالف السعودي تجنب الانفصال في اليمن؟

«الأمة» الإماراتي: «محمد بن زايد» شارك في حرب اليمن من أجل تقسيمها

«ستراتفور»: اليمن يتجه نحو الانفصال والأزمة الإنسانية تزداد تفاقما

الحراك الجنوبي يبدأ خطة الانفصال بإنشاء حرس حدود وتفعيل الجمارك

السعودية توافق على صرف مرتبات 63 ألف عسكري يمني بالجنوب

تأجيل وقف إطلاق النار في اليمن 24 ساعة

اتفاق مع شركات تركية لتزويد عدن اليمنية بالكهرباء «قد يثير» غضب أبوظبي

«الحراك الجنوبي» يتظاهرون بعدن للمطالبة بانفصال جنوب اليمن

«الخليج الجديد» يرصد تسارع خطوات انفصال جنوب اليمن .. ومصادر تؤكد دعم الإمارات

«خاشقجي» يلمح لدخول علاقة «هادي» والإمارات مرحلة حرجة

الرئاسة اليمنية: لم نطلب تغيير القوات الإماراتية في عدن

القوات الإماراتية تقود حملة اعتقالات واسعة للتيار السلفي في الجنوب اليمني

الإمارات تدعم جنوب اليمن بـ20 مليون دولار وسط تكهنات بدعم انفصاله عن الشمال

القيادة السعودية تهنئ الرئيس «هادي» بمناسبة ذكرى وحدة اليمن

«خاشقجي» يهاجم قيادي سلفي يمني مدعوم من الإمارات

خبير سياسي يمني يتهم الإمارات بعرقلة تصدير نفط بلاده

اغتيال قياديين اثنين في تجمع الإصلاح اليمني .. وشكوك حول تورط الإمارات

في أقل من 24 ساعة .. ثالث عملية اغتيال تستهدف قادة تجمع الإصلاح اليمني

«خاشقجي»: تصفية قيادات الإصلاح والسلفيين في اليمن أضحت «عملا ممنهجا»