باشرت وزارة الزراعة السعودية بلاغاً ورد من وزارة الصحة يفيد بتأكيد إصابة حالة بشرية بكورونا لرجل مخالط للإبل بسوق الجنادرية بالرياض.

وأشارت الوزارة في تغريدة على حسابها الرسمي على «تويتر» أن «نتائج الفحص المخبري لعدد من الإبل أثبتت أنها مفرزة لفيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) كورونا بنسبة تجاوزت 45% من الإبل المفحوصة».

وفي عام 2014، أشارت دراسة علمية نفذتها وزارة الزراعة بالتنسيق مع وزارة الصحة، من خلال مركز القيادة والتحكم لمتابعة حالات العدوى لدول الخليج للمخالطين للإبل، إلى أن «الإبل لديها أجسام مضادة، ومناعة عالية، وليس هناك أية حالة إصابة بالفايروس تم ضبطها، إلا حالة واحدة».

ودائما ما تشدد الوزارة على أهمية الوقاية من العدوى، وتنصح المواطنين والمقيمين بالممارسات التالية وهي: «غسل اليدين بالماء والصابون وتجنب الاتصال مع المرضى والامتناع عن لمس العينين أو الأنف والسعال في منديل أو بوضع الذراع على الفم ثم غسل اليدين وكذا الذراع بعناية وتجنب التعامل اللصيق مع الإبل المصابة بأعراض تنفسيه والالتزام بالتدابير الوقائية عند التعامل مع الإبل».

وتهيب الوزارة في بياناتها بكافة العاملين في المنشآت الصحية الالتزام بالتعليمات وتطبيق الإجراءات الوقائية والعمل بأساسيات مكافحة العدوى والتقيد بمسارات الفرز للحالات التنفسية في أقسام الطوارئ واستخدام أدوات الحماية الشخصية حسب الإرشادات المبلغة لهم من مركز القيادة والتحكم في وزارة الصحة.