Ads

استطلاع رأي

في رأيك، ما السبب الرئيسي في أزمة مصر الاقتصادية؟

السياسات الاقتصادية التي يتبناها الرئيس المصري

تداعيات التطورات الدولية خاصة كورونا وحرب أوكرانيا

عوامل متراكمة وموروثة من عهود سابقة

أهم الموضوعات

زلزال سوريا.. السيسي يهاتف بشار الأسد للمرة الأولى ويعرض المساعدة

صحيفة: البحرين قادت حملة ضد قطر في فرنسا لإدانتها بالفساد

الحكومة الكويتية تقرر حل جهاز الأمن الوطني

استغاثات تحت أنقاض الزلزال.. الثلوج تعرقل جهود الإنقاذ في تركيا

حالة طوارئ 3 أشهر.. أردوغان يصف زلزال تركيا بالأكبر في تاريخ المنطقة

Ads

القوات الإماراتية تقود حملة اعتقالات واسعة للتيار السلفي في الجنوب اليمني

السبت 14 مايو 2016 06:05 ص

بدأت الإمارات خوض معركة مفتوحة مع السلفيين في جنوب اليمن، بعدما شنت قواتها وحلفاؤها المحليون في مدينتي عدن والمكلا، حملة اعتقالات واسعة، طالت قيادات بارزة في التيار السلفي، بينها شخصيات دينية مؤثرة خلال الأيام الماضية، بذريعة مكافحة «الإرهاب».

وطالت حملة الاعتقالات التي تمت في عدن والمكلا كبرى مدن حضرموت، قيادات سلفية تحظى بقبول واسع في تلك المدن، أهمها الشيخ، «عبدالله اليزيدي»، أحد علماء حضرموت، ورئيس جمعية الإحسان السلفية، والداعية «أحمد بن علي برعود»، خطيب جامع الفرقان ببلدة الشحر، وخطيب إمام جامع القدس، «ناصر السعدي»، في نفس البلدة، وكذا اعتقال «محمد سعيد باصالح»، شيخ سلفي، في مدينة المكلا، وفي عدن، اعتقل الشيخ «خالد النجار» إمام وخطيب مسجد الدعوة بدار سعد في المدينة.

وتسلمت القوات الإماراتية المتواجدة في المكلا منذ طرد القاعدة نهاية أبريل/نيسان الماضي، بعض القيادات التي جرى اعتقالها من قوات الشرطة في المدينة، وهو الأمر الذي أماط اللثام عن الجهة التي تقف وراء تلك الحملة.

واتجهت المعركة بين الإماراتيين والسلفيين في الجنوب اليمني، مسارات أخرى، ففي الوقت الذي يفخر إعلام أبوظبي و المواليين له في عدن والمكلا من أتباع الحراك الجنوبي، بالمعالجة الأمنية الأخيرة ضد من أسموهم بـ«رؤوس الإرهاب»، إلا أن ارتدادات هذه الإجراء كانت قوية.

وقال مصدر مطلع لـ«عربي21»، إن القيادي السلفي في المقاومة الشعبية، «مهران القباطي»، الذي يتمركز في معسكر زايد بمدينة عدن، رفض طلبا إماراتيا بإخلاء المعسكر وتسليم أسلحة القوات المتواجدة داخله.

ويسعى الإماراتيون إلى اختراق التيار السلفي المعروف بولائه التاريخي للسعودية، عبر سياسة «الاحتواء والترهيب»، نظرا للحضور القوي الذي سجله التيار إلى جانب حزب الإصلاح والحراك الجنوبي في تشكيلات المقاومة لتمدد الحوثيين المسلح نحو محافظات الجنوب.

واستطاعت سلطات أبوظبي بناء تحالف مع فصيل سلفي قوي، يقوده «هاني بن بريك» نائب رئيس مجلس مقاومة عدن المنحل، والذي يشغل حاليا، وزير دولة في الحكومة الشرعية.

من ناحية أخرى، أعلن ضابط كبير أمس الجمعة، أن القوات اليمنية اعتقلت نحو 250 عنصرا من تنظيم «القاعدة» منذ استعادتها مدينة المكلا في جنوب شرق اليمن في 24 أبريل/نيسان والتي كان يسيطر عليها التنظيم المتطرف.

وقال اللواء «فرج سالمين البحسني»، قائد المنطقة العسكرية الثانية التي تشمل المكلا، كبرى مدن محافظة حضرموت، لوكالة «فرانس برس»: «اعتقلنا منذ بدء عملياتنا نحو 250 عنصرا في القاعدة بينهم قياديون كبار».

وأضاف أن «أحد هؤلاء القياديين، محمد صالح الغرابي المعروف بامير الشحر اعتقل الخميس»، في هذه المدينة التي تبعد 60 كلم شرق المكلا، موضحا أن الاعتقالات تمت في المكلا وأنحائها.

وسيطر مسلحو «القاعدة» لعام على المكلا، قبل أن تستعيدها القوات الحكومية اليمنية بدعم من القوات الخاصة الإماراتية التي تشكل جزءا من التحالف ضد المتمردين الحوثيين بقيادة السعودية.

وكشفت واشنطن أن عددا محدودا من الجنود الأمريكيين شاركوا في استعادة المكلا.

وقبل أيام، كشفت مصادر مطلعة، أن عمليات ترحيل المواطنين اليمنيين الشماليين، من محافظة عدن وبعض المحافظات الجنوبية الأخرى الجنوبية، مؤخرا، هي جزء من مخطط لتسريع عملية انفصال شمال اليمن عن جنوبه، مؤكدة دعم دولة الإمارات لهذا المخطط.

 

وقالت مصادر يمنية مطلعة في شبوة (جنوب)، في تصريحات خاصة لـ«الخليج الجديد»، إن اليمنيين الشماليين المقيمين في المحافظة بدأت بالفعل إجراءات ترحيلهم، ومن يرتبط بأعمال أو سبب يستدعي الإقامة يشترط حصوله على كفالة أحد الجنوبيين.

وأضافت المصادر ذاتها، أن تلك الإجراءات «بدأت تعمم في عدة محافظات جنوبية أهمها عدن وشبوة وأبين».

فيما قالت مصادر خليجية، لـ«الخليج الجديد»، إن «إجراءات التقسيم المتسارعة لا يمكن أن تتم دون موافقة الإمارات التي تعاظم نفوذها في عدن ومحافظات جنوبية أخرى».

 

  كلمات مفتاحية

القوات الإماراتية المكلا عدن القاعدة التيار السلفي

«الخليج الجديد» يرصد تسارع خطوات انفصال جنوب اليمن .. ومصادر تؤكد دعم الإمارات

«القاعدة» يؤكد انسحابه من ميناء المكلا على الساحل الجنوبي لليمن

القيادات الجنوبية تجتمع في أبوظبي لبحث الانفصال في اليمن ‏⁦‪

تقرير: الإمارات تغطي على فشل مشروعها في اليمن بدعم قيادات انفصالية

إعلام «الإمارات» يروج لانفصال الجنوب اليمني

«هادي» يثمن الدور السعودي في القضاء على «عملاء» إيران باليمن

الإمارات تدعم جنوب اليمن بـ20 مليون دولار وسط تكهنات بدعم انفصاله عن الشمال

مقتل قيادي في المقاومة اليمنية يكشف حرب الإمارات على «التيار السلفي» و«تجمع الإصلاح»

وسائل إعلام إيرانية: الإمارات تجند شباب «شبوة» لصالح مخطط تقسيم اليمن

خبير سياسي يمني يتهم الإمارات بعرقلة تصدير نفط بلاده

تصاعد الاغتيالات بين رموز التيار السلفي يجدد الشكوك حول أجندة الإمارات في جنوب اليمن

رئيس الأركان الإماراتي يتفقد قوات بلاده جنوبي اليمن

«مجتهد»: الإمارات تسيطر على منفذ الوديعة تمهيدا لفصل جنوب اليمن