الاثنين 13 يونيو 2016 04:06 ص

قالت شركة «آي.إتش.إس» للأبحاث والتحليلات الاقتصادية إن مشتروات السعودية من السلاح قفزت بمعدل كبير في العام 2015؛ لتصبح المملكة المستورد الأول للسلاح على وجه الأرض في هذا العام.

وفي تقريريها السنوي بشأن مبيعات السلاح، قالت الشركة، ومقرها ولاية كلورادو الأمريكية، إن الطفرة في مشتروات المملكة من السلاح أدت إلى زيادة مبيعات العالم من السلاح في العام 2015 بأكثر من 10%، مقارنة بالعام الماضي، حسب ما أفادت وكالة «بلومبرغ» الأمريكية للأخبار الاقتصادية.

وذكر التقرير أن قيمة مبيعات الأسلحة في العالم ارتفعت بمقدار 6.6 مليار دولار؛ لتصل إلى 65 مليار دولار في عام 2015، وهذه أكبر زيادة في مبيعات السلاح تحدث في عام طيلة العقد الماضي.

وأوضح التقرير أن مشتروات السعودية من السلاح قفزت بنحو 50% خلال العام 2015؛ لتصل إلى 9.3 مليار دولار؛ وتصدرت بها قائمة أعلى الدول من حيث قيمة صفقات السلاح التي أبرمتها في هذا العام.

وتأتي الطفرة في مشتروات المملكة من السلاح في الوقت الذي تقود فيه تحالفا عربيا في اليمن يستهدف ميليشيات جماعة الحوثي والرئيس السابق، «على عبدالله صالح» التي نفذت انقلابا على سلطة الرئيس اليمني، «عبد ربه منصور هادي»، منذ الربع الأخير من العام 2014؛ حيث استولت على مساحات واسعة من اليمن، وبينها العاصمة صنعاء.

كما تأتي في الوقت الذي تتصدى فيه السعودية لتصاعد نفوذ منافسها التقليدي في المنطقة؛ إيران.

وشملت مبيعات السعودية من السلاح في العام 2015، حسب التقرير ذاته: مقاتلات تايفون الأووربية، ومقاتلات إف-15، ومروحيات آباتشي، وقنابل موجهة بدقة، وطائرات بدون طيار، وأجهزة مراقبة.

وبعد السعودية جاءت الهند في المرتبة الثانية من حيث مشتروات السلاح بقيمة 4.3 مليارات دولار، ثم أستراليا بـ2.3 مليارات دولار، وحلت مصر رابعا بنحو 2.2 مليار دولار، ثم كوريا الجنوبية خامسا بنحو 2.15 مليار دولار، وجاء العراق سادسا بحوالي 2.1 مليار دولار، ثم الإمارات بنحو ملياري دولار.

تقرير شركة «آي.إتش.إس» يكشف اهتماما عالميا متزايدا بالتسليح.

وأشار التقرير إلى أن الزيادة في مبيعات الأسلحة العالمية جاءت بسبب التوترات في بعض المناطق مثل بحر الصين الجنوبي، والطلب المتزايد على السلاح في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى زيادة التسليح الفرنسي في أعقاب العمليات الإرهابية الأخيرة.

وبخصوص صادرات السلاح في 2015، تصدرت الولايات المتحدة قائمة أكثر الدول تصديرا للأسلحة بقيمة 22.9 مليارات دولار في 2015، منها مبيعات بقيمة 8.8 مليارات دولار للشرق الأوسط فقط، تلتها روسيا بنحو 7.4 مليارات دولار.

وحلت في المرتبة الثالثة ألمانيا بنحو 4.9 مليارات دولار والرابعة فرنسا بنحو 4.8 مليارات دولار والخامسة بريطانيا بنحو 3.9 مليارات دولار.

 

المصدر | الخليج الجديد + ترجمة عن «بلومبيرغ»