الجمعة 4 نوفمبر 2016 03:11 ص

بدأت الحكومة المصرية نهار يوم أمس الخميس، باتخاذ قرار صعب على حياة المصريين تمثل في تحرير سعر صرف الجنيه (العملة المحلية)؛ بحيث يتم تحديد سعره مقابل العملات الأجنبية وفقا لآليات العرض والطلب عليه.

واختتمت اليوم، بقرار لا يقل صعوبة عن سابقة بالنسبة لمعيشة هذا الشعب، الذي تقع نسبة كبيرة منه تحت خط الفقر؛ حيث قامت برفع أسعار الطاقة بنسب تراوحت بين 30% و87%؛ الأمر الذي جعل البعض يطلق على هذا اليوم اسم «الخميس الأسود».

وسريعا كان لهذه القرارين تداعيات سلبية على حياة الشعب المصرية تتجه معه معيشتهم إلى صورة أكثر سوادً مما هي عليه، وفيما يلي نرصد 20 من هذه التداعيات:

1- انخفضت قيمة الجنية بنحو 77%؛ حيث وصل سعر الدولار الواحد في البنوك، مساء اليوم الجمعة، 15.57 جنيه، وكان سعره في السابق 8.78 جنيه.

2- رفع أسعار الطاقة بنسب تراوحت بين 30% و87%، وشملت البنزين و السولار وغاز السيارات وغاز الطهي.

إذ تم رفع سعر البنزين 80 أوكتين إلى 2.35 جنيه  للتر من 1.6 جنيه بزيادة نحو 46.8 بالمئة، وسعر البنزين 92 أوكتين إلى 3.5 جنيه للتر من 2.6 جنيه بزيادة 34.6 بالمئة. كما تم رفع سعر السولار إلى 2.35 جنيه للتر من 1.8 جنيه بزيادة 30.5  بالمئة، بينما ارتفع سعر غاز السيارات 45.5 بالمئة إلى 1.6 جنيه للمتر المكعب من 1.1 جنيه.

3- رفع أسعار المازوت للصناعات الغذائية إلى 1500 جنيه للطن من 1400 جنيه ولمصانع الأسمنت إلى 2500 جنيه للطن من 2250 جنيها ولباقي القطاعات إلى 2100 جنيه للطن من 1950 جنيها؛ الأمر الذي سيتسبب في رفع غالبية السلع المنتجة من هذه الصناعات.

4- ارتفاع سعر اسطوانة غاز الطهي إلى 15 جنيها من 8 جنيهات بزيادة قدرها 87%؛ الأمر الذي سيتسبب في معاناة الملايين من الأسر المصرية.

5-  أبلغت الشركة المصرية لتجارة وتوزيع الأدوية مديري الفروع بوقف بيع الأدوية المستوردة.

ووصف «جميل بقطر»، عضو مجلس نقابة الصيادلة في مصر، هذا القرار بـ«الكارثة الكبرى؛ لأن عدم توفير أدوية المريض أو تقليلها أمر غير أخلاقي». (تصريحات لموقع مصراوي المصري الخاص)

6- خفضت الشركة المصرية لتجارة وتوزيع الأدوية كميات الأدوية المستوردة المباعة للصيدليات بعد قرار تحرير سعر صرف الجنيه. وحسب «كريم كرم»، المتحدث الرسمي باسم الشركة، فإنها قررت منح كل صيدلية عبوة واحدة فقط من كل صنف مستورد يوميا، فضلا عن 5 علب أنسولين. (صحيفة المال المصرية الخاصة)

7- ارتفاع أسعار الجمارك على السيارات المستوردة بواقع 52%. (مسؤول حكومة لموقع البورصة نيوز الإلكتروني المصري الخاص)

8- قال «مجدى عبدالعزيز»، رئيس مصلحة الجمارك في مصر، إن جميع المطارات والموانئء والمنافذ الجمركية بدأت منذ صباح الخميس، تطبيق السعر الجديد للعملات الأجنبية بعد تحرير سعر الصرف. وأضاف «عبدالعزيز»، في تصريحات صحفية، أن تحرير سعر الصرف للعملات الأجنبية سيؤدى لرفع القيمة للأغراض الجمركية لكافة السلع والمنتجات الواردة من الخارج. )صحفية اليوم السابع المصرية الخاصة)

9- قال «شريف سعيد»، رئيس لجنة السياحة الدينية، بغرفة شركات السياحة في مصر، إن قرار تحرير سعر صرف الجنيه، سيؤدى لارتفاع أسعار برامج العمرة بشكل رسمي بنسبة تصل لـ 30 %، مقارنة بالعام الماضي. وتوقع أن يتراوح أسعار برامج العمرة للفرد إلى نحو 18 ألف جنيه. (صحيفة اليوم السابع)

10- قال رئيس اتحاد النقل الجوي في مصر، «يسرى عبد الوهاب»، إن أسعار تذاكر الطيران سترتفع بنفس مقدار ارتفاع الدولار مقابل الجنيه بعد عملية التعويم. وقال إن جميع شركات الطيران العاملة في مصر حالياً ستقوم بعملية تغيير أسعار التذاكر وفقاً للقيمة الحالية للجنيه. وحتى مساء اليوم ارتفع الدولار مقابل الجنية بنحو77%. (صحيفة الوطن المصرية الخاصة)

11- رفعت شركات تصنيع الألومنيوم سعر الطعن منه بنسب تتراوح بين 25 و30%؛ الأمر الذي تسبب في سريان حالة من بين المصنعين الذين يستخدمون خامات الألومنيوم في صناعات الأبواب والشبابيك والواجهات. (صحيفة الوفد المصرية)

12- كشف مصدر مسؤول بوزارة التموين والتجارة الداخلية في مصر أن الوزارة تعتزم رفع سعر عبوة زيت الطعام المقدمة على بطاقة التموين، وحجمها 750 ملم، بنحو 2 جنيه ليصبح سعرها 11 جنيهاً بدلاً من 9 جنيهات حالياً؛ بنسبة زيادة تبلغ 22%. (صحيفة «المال» المصرية الخاصة). و«بطاقات التموين» هي عبارة عن بطاقات يحملها الملايين من الفقراء ومتوسطي الدخل في مصر؛ حيث يحصلون بموجبها على حصة شهرية من بعض السلع الغذائية بأسعار مخفضة مقارنة بما يباع في الأسواق العادية، وتشمل الزيت والسكر، والأرز، والمكرونة، والشاي. لكن مواطنين مصريون يشتكون من رداءة هذه السلع الغذائية، وعدم كفايتها لاستهلاكم الشهري، بل وعدم توفرها من الأصل في كثير منافذ توزيعها في بعض الشهور.

13- قام سائقو الأجرة برفع أجرة المواصلات بنسب مختلفة في أنحاء مختلفة من البلاد، فيما استقبل الركاب زيادة الأجرة في صمت غاضب. (صحيفة مصراوي)

14- خسر مودعي أموالهم بشهادات قناة السويس التي اطلقت قبل عامين بفائدة 12% نحو 70% على الأقل من قيمة أموالهم؛ حيث تم إيداع الشهادات وسعر الصرف الجنيه أمام الدولار 7.12 جنيه، أما الآن فيتجاوز السعر حاجز الـ15 جنيه قابلة للزيادة؛ وهو ما يعني انه حتى بإضافة قيمة الفائدة خلال السنوات الخمس هي مدة الشهادات فإن أصول أموال انخفضت أمام العملة الأجنبية.

15- ستقوم جميع المراكز الثقافية الأجنبية العاملة في مصر بزيادة تعريفة الدورات والكورسات التي توفرها للمصريين بنفس نسبة انخفاض الجنيه.

16 -ستقوم جميع الشركات العاملة في السوق المصرية والتي تستورد بعض خامتها برفع الأسعار بنسب متفاوتة نظراً لزيادة أسعار الخامات، وهو ما سيصاحبه زيادة كبيرة في الأسعار حتى على المنتجات التي يتم تصنيعها في مصر.

17- قرار تحرير سعر صرف الجنيه رفع ديون مصر الخارجية بنحو 374 مليار جنيه؛ فمديونية البلاد الخارجية البالغة 55 مليار دولار كانت حتى مساء الأربعاء تعادل ما قيمته 483 مليار جنيه مصري (على أساس سعر الدولار = 8.78 جنيه)، وأصبحت مساء اليوم ما قيمته 857 مليار جنيه مصري (على أساس سعر الدولار =15.57جنيه).

18- قال «شريف حسن قاسم»، أستاذ الاقتصاد بجامعة السادات المصرية، إن أموال المصريين ومدخراتهم انخفضت بنسبة لا تقل عن 49% ‏من قيمتها بعد تحرير سعر صرف الجنيه.

19-  سيطرت حالة من الركود على سوق السيارات، حسب « أشرف صميدة»، صاحب معرض سيارات؛ الذي قال  إن هنالك حالة من الركود ضربت السوق عقب إصدار قرارات تعويم الجنيه، وتوقف غالبية كبار التجار والمستوردين ووكلاء بيع السيارات في مصر عن البيع والشراء لحين وضوح الرؤية. وأوضح  أن التوقعات تشير إلى ارتفاع أسعار السيارات خلال الفترة المقبلة بنسب تصل إلى 25% مرة واحدة. (موقع عربي 21)

20- سيطرت حالة من الركود على سوق الذهب، حسب «خضر محمود»، صاحب أحد محلات الذهب في القاهرة، الذي قال إن هناك حالة من الركود تضرب السوق وغالبية المحال التجارية، امتنعت عن البيع والشراء طوال يوم الخميس، خاصة مع عدم وضوح الرؤية وإلى أين تتجه الأسعار خلال الساعات المقبلة. (موقع عربي 21)

 

 

المصدر | الخليج الجديد