الثلاثاء 24 يونيو 2014 08:06 ص

الخليج الجديد

أعلن «عادل الدمخى»،عضو مجلس الأمة الكويتي المبطل، أنه ضد إجراء انتخابات بطريقة «مرسوم الصوت الواحد»، لأنه لا يعبر عن إرادة الأمة الكويتية، ودعا القائمين على الدولة بالعودة إلى ما كان متفق عليه قبل «مرسوم الصوت الواحد».

وأضاف «الدمخي» في حوار له بقناة «اليوم» الكويتية: « نعتقد أن مرسوم الصوت الواحد هو ما أدي إلي دخول الكويت فى هذا النفق، والشعب الكويتي أصبح يعرف جيدا أن من رسم للصوت الواحد كان يرسم لسرقة البلد».

وأوضح الدمخي أن السرقة بالكويت لا تقتصر علي السرقة المالية فقط، بل سرقة إرادة الشعب أيضا، مضيفا: « من يخطط .. يخطط أن تكون السلطة التشريعية وجميع السلطات فى جيبه، ويسعي لتهيئة ذلك بالرشاوي السياسية والمادية، وكل هذا العبث يهدف لسرقة البلد لصالح فئة معينة».

وحول قضايا الفساد الحالية فى الكويت، قال «الدمخي» أنه يعتقد أن السبب فى ذلك وجود فريق داخل الأسرة الحاكمة اتخذ قرارا حاسما بعدم القبول بسرقة البلد بهذا الصورة، وأضاف: «أيا كان هدفهم من ذلك، إلا أنهم يرفضون ما يحدث من تلاعب بمليارات وقضايا فساد فجة وعبث، من أجل أن تسرق البلد فى جيوب اثنين أو ثلاثة».

وحذر «الدمخي» من تبعات ما يحدث وأثره علي الكويت قائلا: «المنظر الحالي كلنا لا يرضي به، سواء  أصحاب المصالح أو مدافعين عن القيم، لكن فى النهاية الفاسدون يسرقون البلاد ويحاولون الاستيلاء عليها .. واذا حدث ذلك فيا ويل للكويت من القادم».

ومن المقرر أن تشهد الكويت انتخابات برلمانية تكميلية بعد غد الخميس 26 يونيو/حزيران لشغل خمسة مقاعد في مجلس الأمة بعد استقالة 5 نواب فى أبريل/نيسان، ومايو/أيار إثر خلاف حول رفض المجلس التحقيق مع رئيس الوزراء، الشيخ «جابر الصباح»، بتهمة تقديم هبات إلي برلمانيين.