مثل معظم الطهاة المتفانين، تبدأ الطاهية السعودية «ضحى عبد الله» كل يوم عملها وهي مفعمة بالأفكار والطموح. لكن ما تختلف فيه ضحى عن معظم الطهاة في السعودية هو كونها أنثى تعمل في مجال الطهي الذي يخضع لسيطرة الذكور في مطاعم المملكة.

ويُسمح للنساء في السعودية الآن بالعمل في مجالات معينة بمتاجر البيع بالتجزئة وفي الضيافة. ووسط تمكُّن عدد من السعوديات الرائدات بوظائف لطالما عُرفت بهيمنة الرجال عليها، تطمح «ضُحى عبد الله» أن تغزو عالم الطهي والمطبخ، وتنجح بحفر اسمها في هذا العالم.

وبعد خبرات تدريبها في بيروت والهند، بدأت السيدة السعودية في نقل خبراتها، من خلال وجبات الإفطار الرمضاني في مطعم فندق الأندلسية بالرياض، وتمكينه من تحقيق مستوى مختلف بسمعتها الطيبة في تحضير الأكل السعودي التقليدي، لاسيما المرقوق.

وقالت «ضحى عبد الله» في تصريحات للصحف السعودية: «نحن السعوديين متعلقون بأكلاتنا الشعبية ونحبها كثيرا : الكبسة. الجريش. المرقوق. هذول أكلاتنا الأساسية. يعني أخذناهم من الأجداد وطورنا عليهم وأضفنا لمساتنا طبعا والحياة صارت أسهل. الحين المرقوق يأتي جاهزا (الخبز المستخدم في الطبخ) يعني الدنيا صارت أسهل. لهذا فإن مطعمنا يتميز بتقديم الأكلات الشعبية».

وأضافت «المرقوق أكلة تراثية ورثناها من أجدادنا. أكلة قديمة. لكني كطاهية أضفت عليها بعض الأشياء. بعض النكهات عززتها ووضعت بصمتي عليها لإضفاء نكهة مميزة وأتمنى إن شاء الله إني أنا تميزت فيها».

وأعطى فندق الأندلسية بالرياض ضحى كل السلطات في تولي إدارة وتشغيل المطبخ من أجل تحضير الطعام سعودي للعملاء، وقبلت ضحى المهمة. وحول ذلك قالت: «أعطوني الثقة قالوا لي أنت المسؤولة عن المطبخ . ولن نتدخل في عملك. وبالعكس شجعوني وقالوا لي أنت قدها وقدود».

من جانبه، قال «بكر منصور» مدير عام فندق جولدن توليب الناصرية «تم اختيار الشيف ضحى من ضمن اللجنة المشرفة لإقامة مطعم سعودي للأكلات الشعبية المختصة بذلك. وقد أبدعت بالفعل».

ومن عملائها الذين دائمًا ما يتناولون طعامها ويثنون عليه، شاب يُدعى «عبد الملك»، الذي قال: «أكثر طبق عجبني اللي هو المرقوق. هي ضايفة عليه اللوبيا. ومن عادة أهل نجد ما نضيف عليه غير الخضار المعتاد القرع الكوسا الباذنجان اللحمة. بس هي أضافت عليه اللوبيا ففرق في النكهة. وغير ذلك كزبره وليمون فعطى نكهة جدا رائعة واستمتعت فيها صراحة وأنا آكل».

وأضاف ضيف سعودي آخر يدعى «محمد مبارك»: «الصراحة هو اللي كان أصلا جاذبنا إن إحنا حجزنا اليوم في هذا المطعم. هو سمعة هذا المطعم وحبينا إن إحنا نجربه. وبالفعل كان قد اللي كنا نتوقعه ونتمنى لهم التوفيق».

جدير بالذكر أن الطاهية السعودية «ضحى عبد الله» تطلع إلى استغلال سمعتها الطيبة وتحضر حاليا لتحقيق طموحها في إفادة الجميع من خبراتها عن طريق مشروعها الجديد المتمثل في قناة طهي تستعد لإطلاقها على موقع يوتيوب قريبًا.

المصدر | الخليج الجديد + وكالة رويترز