الخميس 24 أغسطس 2017 03:08 م

وقع «مصرف قطر الإسلامي» اتفاقية بقيمة 440 مليون دولار، لتمويل بناء مرافق ومخازن الأمن الغذائي في ميناء حمد، وهو مشروع سينفذ خلال عامين تقريبا.

وقال البنك في بيان، إنه سيتم تشييد مرافق المشروع على مساحة تبلغ 530 ألف متر مربع، وستتألف من مرافق تصنيع وتحويل وتكرير متخصصة للأرز والسكر الخام والزيوت، بالإضافة لبناء صوامع للأرز وخزانات للزيوت.

وكانت لجنة تسيير مشروع الميناء الجديد في قطر وشركة هندسة الجابر، قد وقعتا في يوليو/تموز الماضي عقد تصميم هذا المشروع وبنائه، وستوفر هذه المرافق مخزونا لثلاثة ملايين نسمة لمدة عامين، لكل السلع التي يتم تصنيعها وتخزينها.

وكان «جاسم بن سيف السليطي» وزير المواصلات القطري رئيس لجنة تسيير مشروع الميناء الجديد، قد أكد -بمناسبة توقيع عقد المشروع- أن دولة قطر «تعتبر قضية المخزون الاستراتيجي للأمن الغذائي جزءا لا يتجزأ من الأمن القومي».

وسيضم المشروع «صوامع للأرز وخزانات للزيوت»، وقد يتم تصدير بعض المنتجات الغذائية إقليميا أو عالميا وتستخدم النفايات من المنشأة لإنتاج أعلاف حيوانية.

وكان المشروع الذي تدعمه الحكومة مقررا قبل أن تقطع السعودية والإمارات والبحرين ومصر العلاقات الاقتصادية وطرق النقل مع قطر في 5 يونيو/ حزيران واتهامها بدعم الإرهاب وهو ما تنفيه الدوحة.

واكتسبت المنشأة أهمية أكبر للأمن الغذائي في قطر، إذ إنها تستورد معظم احتياجاتها الغذائية وأدت العقوبات لتوقف نقل هذه المواد عبر الحدود السعودية في حين تعطلت طرق الشحن.

ونتيجة العقوبات ارتفعت أسعار الغذاء والمشروبات 4.2% مقارنة بالشهر السابق في يوليو/تموز وهي أسرع وتيرة زيادة منذ عدة سنوات وفقا لبيانات حكومية.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات