الأربعاء 6 سبتمبر 2017 06:09 ص

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، صورا للواء «عباس كامل» مدير مكتب الرئيس المصري «عبدالفتاح السيسي»، وهو يلتقط صور «سيلفي» له أثناء إلقاء «السيسي» كلمته أمام مجموعة «بريكس» التي اختتمت أعمالها الثلاثاء في العاصمة الصينية بكين.

واستنكر العديد من الناشطين قيام مدير مكتب الرئيس، بالتقاط صور «سيلفي» أثناء كلمة «السيسي» أمام حشد من قادة وزعماء دول العالم.

وأظهرت الصورة الأولى «عباس كامل» وهو يأخذ لنفسه سيلفي وهو مستديرا معطيا ظهره للحضور.

في حين أظهرت الصورة الثانية «كامل» وهو يأخذ لنفسه سيلفي من الأمام بدون أي مبالاة أو إظهار أي احترام للمكان المتواجد فيه.

وأثارت الصور المتداولة سخرية الناشطين الذين اعتبروا أن «عباس كامل» «رجل التسريبات» يلتقط سيلفي على «قفا السيسي».

وقال «أحمد جعفر» مستنكرا: «ده عضو بعثة محترف أثناء خطاب رئيسه بياخد سيلفي».

وقال «محسن حامد»: «يارب مرة واحدة يطلع شكلنا محترم قدام أي حد في العالم».

بينما قال «مصطفى السمير»: «الأهطل اللي بياخد سلفي ده هو عباس كامل تقريبا الحاكم العسكري الفعلي لمصر، جمهورية الموز باللبن (مصر سابقا)».

أما «إنجي عمرو يوسف» فقالت: «عباس كامل باشا بياخد سيلفي مع قفا السيد الرئيس أثناء إلقاء الأخير لكلمته أمام قمة البريكس، سريالية ما بعدها سريالية».

وأضافت: «على فكرة الصين لم تقم بدعوته إلا بعد ما قبض على الطلبة الإيغور وسلمهم للصين ومضى هناك على بروتوكول أمني يسلم الصين أي حد تطلبه».

ومطلع شهر يوليو/تموز الماضي، اعتقلت أجهزة الأمن المصرية، العشرات من طلاب الإيغور المسلمين بالصين، الذين يدرسون في الأزهر، من منازلهم وبعض المطاعم في القاهرة.

 

المصدر | الخليج الجديد