الأحد 31 مارس 2019 01:03 م

قالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن هناك تكهنات بتورط أفراد من سلاح الجو البريطاني في قصف مستشفى للأطفال باليمن قبل أيام.

وكانت الخارجية الأمريكية دعت لإجراء تحقيق شفاف في قصف مستشفى تابع لمنظمة "إنقاذ الطفولة" في اليمن، الثلاثاء الماضي.

وأحال التحالف الذي تقوده السعودية نتائج عملية الاستهداف هذه إلى فريق تقييم الحوادث المشترك لمراجعته والتحقيق فيه.

وقالت منظمة "إنقاذ الطفولة" إن صاروخا ضرب محطة للوقود قرب مدخل مستشفى ريفي تدعمه المنظمة بشمال غرب البلاد على بعد نحو 100 كيلومتر من مدينة صعدة، الثلاثاء.

وأوضحت المنظمة أن الضربة قتلت 7 أشخاص منهم 4 أطفال، مشيرة إلى أن من بين القتلى موظف بقطاع الصحة وطفلاه وطفلان آخران، وحارس أمن فضلا عن إصابة 8 آخرين.

والسبت، تعهد وزير الدولة البريطاني لشؤون آسيا "مارك فيلد"، بالتحقيق بشأن تدريب القوات البريطانية مقاتلين أطفالا ضمن قوات التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن.

من جهته، قال وزير التنمية الدولية السابق "أندور ميشيل،" إن هذه المزاعم خطيرة للغاية لأنها واجهت ضمانات متتالية قدمها الوزراء بعدم مشاركة القوات البريطانية في الحرب على اليمن، وأن دورها يقتصر على تقديم الدعم اللوجستي العام فقط للسعوديين.

المصدر | الخليج الجديد