أكد وزير الخارجية التركي، "مولود جاويش أوغلو"، أن بلاده اتخذت عام 2021 "خطوات مهمة" لتطبيع العلاقات مع كل من دول الخليج ومصر، كما بدأت اتصالات مع الحكومة الجديدة لإسرائيل.

وقال "جاويش أوغلو"، خلال اجتماع تقييمي لسياسة تركيا الخارجية خلال عام 2021، نقلته "الأناضول"، إن بلاده "اتخذت خطوات مهمة لتطبيع الكثير من القضايا الخلافية"، مبينا في هذا السياق: "تعرفون جميعا اتصالاتنا مع الإمارات والسعودية والبحرين ومصر. بناء على هذه الاتصالات أسهمنا في تخفيف التوترات الإقليمية".

وأضاف: "بدأت كذلك بعض الاتصالات مع الحكومة الجديدة في إسرائيل. نجري هذه العمليات بنهج واقعي. وبالطبع لا نزال نحتفظ على موقفنا السابق من فلسطين".

وكثفت تركيا خلال عام 2021 المفاوضات لتطبيع العلاقات مع كل من السعودية والإمارات ومصر، بعد سنوات من الخلافات الحادة بسبب قضايا عدة بينها دعم أنقرة لجماعة "الإخوان المسلمين" ودور الحكومة التركية في الأزمة الليبية.

وشهدت الشهور الأخيرة جولتين استكشافيتين إحداهما في مصر والثانية بتركيا، في إطار محاولات تطبيع العلاقات بين البلدين.

وساد مؤخرا هدوء ملحوظ للتوترات بين الرياض وأنقرة، فيما أكد المسؤولون الأتراك رغبتهم في إنهاء الخلافات مع السعودية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات