الأحد 3 يوليو 2022 04:57 م

قال موقع "واينت" العبري إنه إذا أسفرت زيارة الرئيس الأمريكي، "جو بايدن"، عن التطبيع بين إسرائيل والسعودية، فمن المرجح أن تكون الخطوة الأولى موافقة السعودية على دخول الطيران الإسرائيلي أجواءها.

ولفت إلى أن ذلك قد يسرع أيضا بناء خطوط جوية إلى وجهات جديدة على رأسها اليابان وأستراليا.

الموقع بين أن شركة "العال" الإسرائيلية كانت بالفعل على وشك إطلاق خط طيران مدته ثلاثة أسابيع إلى طوكيو في مارس/آذار 2020 واشترت طائرة "دريملاينر" التي كان من المقرر ضمها إلى الخدمة، بالإضافة إلى تخزينها نبيذ الساكي لتكريم الركاب اليابانيين، ولكن بعد ذلك جاء وباء كورونا وتم إلغاء الخط التابع لشركة الطيران.

وأوضح أنه الآن عادت إمكانية إنشاء شركة خط طيران مباشر من إسرائيل إلى اليابان.

الموقع العبري قال إن الشخص الذي يعمل على إقناع شركة "العال" ببناء الخط هو سفير إسرائيل لدى اليابان "جلعاد كوهين"، الذي يعمل على الفكرة منذ سنوات عديدة، منذ أن شغل منصبه.

وأشار إلى أنه وخلال تلك الفترة منحت السعودية الإذن لشركة طيران الهند بالطيران في طريقها إلى إسرائيل وكان ذلك أول اختراق في هذا المجال.

وتابع قائلا إنه و"بعد توقيع اتفاقات أبراهام وافقت السعودية على السماح لجميع شركات الطيران الإسرائيلية بالسفر فوقها في طريقها إلى الدول المشاركة في المعاهدة وهم الإمارات العربية المتحدة والبحرين لتقصير وقت الرحلة التي تستغرق ما بين ساعتين وثلاث ساعات فقط".

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات