الاثنين 4 يوليو 2022 07:39 ص

الخارجية الأمريكية تقدم منحة لتشجيع الإلحاد عربيا وإسلاميا

حددت وزارة الخارجية موقع الأنشطة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب ووسط آسيا.

برنامج منح من وزارة الخارجية الأمريكية يستخدم أموال دافع الضرائب الأمريكي لترويج الإلحاد في البلاد ذات الأغلبية المسلمة بالشرق الأوسط وآسيا.

لماذا تمول وزارة الخارجية الأمريكية مباشرةً انتشار الإلحاد في المجتمعات الدينية وتدعم حركات مناهضة للإيمان بدلاً من تعزيز الحرية والعدالة لجميع الناس؟

تمويلات الخارجية الأمريكية تثير الشك لدى البعض في الخارج بأن الحكومة الأمريكية تسعى لعلمنة العالم الإسلامي بدعم منظمات وحكومات أجنبية معادية للإسلام!

* * *

أعربت منظمات إسلامية في الولايات المتحدة عن قلقها البالغ بشأن برنامج المنح المقدم من وزارة الخارجية الأمريكية، والذي يستخدم أموال دافع الضرائب الأمريكي، للترويج للإلحاد في المناطق ذات الأغلبية المسلمة في الشرق الأوسط وآسيا.

وسيتم إرسال الأموال لإنشاء وتقوية شبكات من الملحدين و”الإنسانيين” و”غير الممارسين” في الدول المستهدفة.

وحددت وزارة الخارجية موقع الأنشطة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب ووسط آسيا.

وقال مجلس العلاقات الإسلامية- الأمريكية (كير) في بيان إنه من غير المناسب أن تمول الوزارة بشكل مباشر انتشار الإلحاد في المجتمعات الدينية والحركات المناهضة للإيمان بدلاً من تعزيز الحرية والعدالة لجميع الناس.

وأوضح المجلس بشكل صريح أن تمويلات الخارجية الأمريكية تثير الشك لدى بعض الأشخاص في الخارج بأن الحكومة الأمريكية تسعى إلى علمنة العالم الإسلامي من خلال دعم المنظمات والحكومات الأجنبية المعادية للإسلام.

المصدر | القدس العربي