إسرائيل تخسر صفقة عسكرية كبيرة مع بولندا لصالح كوريا

إسرائيل خسرت الجمعة إحدى أكبر الصفقات العسكرية مع بولندا، بعد أن أعلنت وارسو تفضيلها للصناعات الكورية في صفقة بقيمة 17 مليار دولار.

تواصل كوريا الجنوبية تطوير منظومات أسلحة مختلفة وتشكل منافساً جدياً لإسرائيل في عدة مجالات ومنظومات عسكرية تنتجها صناعاتها الوطنية.

تجري بولندا مفاوضات مع كوريا الجنوبية لإبرام صفقة أسلحة مع كوريا الجنوبية للتزود بـ180 دبابة من طراز K2، و670 مدفعاً من طراز k9 متحركة بقيمة 14.5 مليار دولار، و48 طائرة مقاتلة من طراز FA-50 بقيمة 2.5 مليار دولار إضافية.

* * *

قال موقع "يديعوت أحرونوت" إن إسرائيل خسرت يوم الجمعة الماضية، إحدى أكبر الصفقات العسكرية مع بولندا، بعد أن أعلنت وارسو تفضيلها للصناعات الكورية.

وبحسب الموقع، فقد أعلنت بولندا رسمياً أنها تجري مفاوضات متقدمة مع كوريا الجنوبية لإبرام أكبر صفقة أسلحة مع كوريا الجنوبية، وهي التزود بـ180 دبابة من طراز K2، و670 مدفعاً من طراز k9 متحركة بقيمة 14.5 مليار دولار، و48 طائرة مقاتلة من طراز FA-50 بقيمة 2.5 مليار دولار إضافية.

وبحسب الصحيفة، فإن أحد أهم عوامل القرار البولندي يتصل بقدرة كوريا الجنوبية على توفير هذه الدبابات حتى نهاية العام الحالي، والطائرات المقاتلة في مطلع العام القادم.

ولفت التقرير إلى أن بولندا، في ظل الغزو الروسي لأوكرانيا، هي في خضم عملية تسلّح سريعة، إذ ضاعفت من إنفاقها العسكري ورفعته إلى 3% من إجمالي الناتج القومي، بما يتجاوز السقف الذي تحدده الولايات المتحدة لدول حلف شمال الأطلسي (الناتو) الذي يقف عند 2%.

وأشار التقرير إلى اقتناء كوريا الجنوبية لمنظومات عسكرية إسرائيلية مختلفة، مضيفاً أنها اشترت أيضاً من إسرائيل رادارات لصاروخ حيتس ومسيرات هجومية من طراز هارون وصواريخ سبايك NLSOk، وأنها تدمج أيضاً منظومات من صناعة شركة ألفيت الإسرائيلية في طائراتها من طراز KF-21.

في المقابل، واصلت كوريا الجنوبية نشاطها في تطوير منظومات أسلحة مختلفة، وباتت تشكل منافساً جدياً لإسرائيل في عدة مجالات ومنظومات عسكرية تنتجها صناعاتها الوطنية.

وفي العام الماضي، قررت كوريا الجنوبية تطوير منظومات محلية الصنع لاعتراض القذائف الصاروخية وعدم التزود بمنظومة "القبة الحديدية" الإسرائيلية، وكشفت كوريا الجنوبية هذا العام عن تصنيعها لمسيّرة كبيرة من صناعاتها الوطنية، ستبدأ إنتاجها في العام القادم، وستنافس المسيّرة الإسرائيلية من نوع هارون TP.

وتنافس الصناعات العسكرية لكوريا الجنوبية في مجال الدفاعات الجوية منظومات إسرائيلية، بينها صاروخ براك 8، وصاروخ العصا السحرية "شربيط هكسميم" في المناقصات الدولية. وتعرض كوريا الجنوبية على بولندا تزويدها بمقاتلات FA-50 مزودة برادارات من صنع إسرائيل.

في المقابل، لم توقف كوريا الجنوبية شراء الأسلحة والمنظومات العسكرية والأمنية الإسرائيلية، إذ تدرس كوريا الجنوبية حالياً التزود بمدرعات مزودة ببرج قيادة من صناعة ألفيت وصواريخ من إنتاج سلطة رفائيل الإسرائيلية (سلطة تطوير الوسائل القتالية والأسلحة)، لكنهم بموازاة ذلك يطوّرون منظوماتهم الخاصة لمنافسة الصناعات الإسرائيلية.

المصدر | العربي الجديد