أعرب الرئيس الفرنسي، "إيمانويل ماكرون"، الخميس، عن شكره لأمير قطر، الشيخ "تميم بن حمد آل ‏ثاني"، على جهود بلاده في رعاية مفاوضات السلام التشادية.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بينهما، حسب وكالة الأنباء القطرية (قنا).

وأشاد الرئيس الفرنسي بنجاح المفاوضات، وتوقيع اتفاقية الدوحة للسلام في تشاد، مؤكدا أن ذلك يمثل "خطوة مهمة" في طريق إحلال السلام عبر الحوار الوطني الشامل.

كما بحث الزعيمان خلال الاتصال، العلاقات الثنائية وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

والثلاثاء الماضي، جرى توقيع اتفاقية الدوحة للسلام في تشاد، في العاصمة القطرية، والتي تأتي بعد محادثات سلام في قطر امتدت 5 أشهر بين الفصائل المسلحة والحكومة التشادية المؤقتة برئاسة "محمد إدريس ديبي"، الذي تولى السلطة بعد وفاة والده العام الماضي.

وفي 20 أبريل/نيسان من العام الماضي، أعلن الجيش التشادي مقتل رئيس البلاد، "إدريس ديبي" (68 عاما)، متأثرا بجراح أصيب بها خلال تفقد قواته في الشمال، حيث يشن المتمردون هجوما لإسقاط نظامه الحاكم منذ 1990.

وتوفي "ديبي" بعد ساعات من إعلان فوزه رسميا بولاية سادسة في انتخابات رئاسية أجريت في 11 أبريل/نيسان 2021.

وعقب وفاته، تم تشكيل مجلس عسكري انتقالي برئاسة نجله "محمد" (37 عاما) لقيادة البلاد 18 شهرا تعقبها انتخابات.

وبجانب إنشائه وزارة للمصالحة الوطنية، عيَّن "ديبي" مستشارا للمصالحة والحوار برئاسة الجمهورية، وأطلق دعوة لجميع الأطراف، بما فيها الحركات المسلحة والجماعات المتمردة، للمشاركة في الحوار الوطني.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات