أفادت صحيفة عمانية، السبت، بوفاة 5 أشخاص بينهم 4 من أسرة واحدة في حادث تصادم بين عدة مركبات في ولاية ينقل.

وذكرت "الرؤية" أن اثنتين من المركبات المتصادمة احترقتا تماما، مشيرة إلى تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السلطنة صورا ومقاطع فيديو لهما.

وبينما أورد حساب "أخبار ولاية ينقل"، عبر "تويتر"، أن الحادث المروع وقع عند تقاطع فلج السديريين، تداول مدونون عبر مواقع التواصل الاجتماعي أسماء قالوا إنها للأشخاص الذين قضوا بالحادث، وهم: "عبدالله بن سعيد بن محسن المنعي وزوجته وابنتاه، ومحمد بن سلطان العلوي".

وتشهد مختلف مناطق السلطنة حوادث مرورية بين الحين والآخر، وينتج عنها مئات الوفيات وآلاف الإصابات، وتعتبر السرعة أحد أبرز أسباب هذه الحوادث إضافة إلى سوء التصرف والإهمال وعدم ترك مسافة الأمان.

وتتصدر فئة الشباب النسبة الأكبر من وفيات وإصابات الحوادث المرورية في عمان مقارنةً ببقية الفئات العمرية.

وفي يوليو/تموز الماضي، لقي 4 عمانيين مصرعهم، وأصيب 3 آخرون جميعهم من أسرة واحدة، إثر حادث مروري مروع، وقع على طريق أدم- هيما باتجاه محافظة ظفار، جنوبي السلطنة.

وفي أبريل/نيسان الماضي، لقيت 3 طالبات مصرعهن، وأصيب 7 أشخاص آخرين عقب انحراف حافلة واصطدامها بشاحنة على طريق الباطنة العام في ولاية صحم، إحدى ولايات محافظة شمال الباطنة، بمنطقة الباطنة في الجزء الشمالي من سلطنة عمان.

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات