قتل قائد لواء من قوات دفاع شبوة اليمنية، السبت، خلال مواجهات مع وحدات من قوات الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا.

ونقلت صحف محلية، عن مصادر (لم تسمها) القول إن قائد اللواء الخامس دفاع شبوة "مفرج محمد صالح الحارثي"، قتل خلال الاشتباكات التي دارت الليلة الماضية، مع قوات "الانتقالي الجنوبي"، في وسط مدينة عتق، المركز الإداري لمحافظة شبوة.

وأضافت المصادر، أن "الحارثي" قتل إلى جانب مرافقه "عادل صالح الخبشة"، بينما أصيب 4 من حراسهم.

اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات دفاع شبوة وقوات العمالقة التابعة للانتقالي الجنوبي، بالقرب من مستوصف الشفاء وسط مدينة عتق.

ووقعت الاشتباكات نتيجة خلاف بين القوتين على السيطرة على مبان حكومية، بينها مبنى مكتب التخطيط والتعاون الدولي.

والأربعاء، سيطرت ميليشيات مسلحة تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات على مدينة عتق، المركز الإداري لمحافظة شبوة، بعد أيام من المعارك مع القوات الحكومية، التي انسحبت بعد تعرضها لضربات جوية.

وبذلك يكون المجلس الانتقالي الجنوبي، قد سيطر على ثالث المحافظات اليمنية، بعد العاصمة المؤقتة عدن (جنوب) في 2019، ومحافظة سقطرى (جنوب شرق) منتصف 2020.

ولا تزال مناوشات واتهامات مستمرة بين الحكومة اليمنية والانتقالي الجنوبي، رغم توقيعهما اتفاقا في الرياض عام 2019، ودخولهما في شراكة بعد تشكيل مجلس قيادة رئاسي جديد في أبريل/نيسان الماضي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات