الثلاثاء 16 أغسطس 2022 11:32 ص

أعلن زعيم التيار الصدري في العراق "مقتدى الصدر"، الثلاثاء، عن تأجيل موعد مظاهرات كان مقرر تنظيمها السبت المقبل، حتى إشعار آخر، بهدف إفشال "مخططات خبيثة" لم يكشف طبيعتها.

وقال "الصدر" في بيان نشره عبر حسابه في "تويتر": "مستمرّون بالإصلاح ومستمرّون بالثورة ضدّ فسادكم أيّها الفاسدون، وسياستكم بالتشبّه بخطواتنا دليل على إفلاسكم والإصرار على فسادكم".

وأضاف: "إن كنتم تراهنون على (حرب أهلية) فأنا أراهن على الحفاظ على (السلم الأهلي) وإن الدم العراقي غال بل أغلى من كل شيء".

وتابع "الصدر": "أعلن تأجيل موعد تظاهرة يوم السبت الى إشعار آخر؛ لكي أفشل مخططاتكم الخبيثة ولكي لا أغدّي فسادكم بدماء العراقيين الذين راح الكثير منهم ضحية لفسادكم وشهواتكم ولكي تبقى قيادات الفساد تعيث في الأرض فساداً".

 

 

وطالب زعيم التيار الصدري، بالحفاظ على سلمية الاحتجاجات والحفاظ على دماء المواطنين والقوات الأمنية والحشد الشعبي.

والأحد الماضي، دعا التيار الصدري، أنصاره للمشاركة في مظاهرات مليونية بالبلاد يوم السبت 20 أغسطس/آب الجاري.

وأكد التيار في تصريحات لأحد مسؤوليه "ضرورة التجمع بساحة التحرير ثم المسير لساحة الاحتفالات، وشدد على أن تكون المظاهرة سلمية ولا مثيل لها من حيث العدد"، قبل أن يعلن تأجيلها اليوم.

ويطالب "الصدر" حاليا بحل البرلمان وإجراء انتخابات نيابية مبكرة، فيما رفض بعض خصومه في "الإطار التنسيقي"، و"الحشد الشعبي" حل البرلمان، لكن آخرين وافقوا بشروط، فيما طالب أحدهم بعودة انعقاد المجلس للنظر بمسألة حله، وهو ما رفضه.

والجمعة الماضي، أعلن أنصار "الإطار التنسيقي" (مكونة من قوى شيعية موالية لإيران) عن اعتصام مفتوح في بغداد، مضاد لاعتصام أنصار "الصدر" ببغداد والبرلمان، للمطالبة بسرعة تشكيل الحكومة.

المصدر | الخليج الجديد