Ads

استطلاع رأي

في رأيك، ما السبب الرئيسي في أزمة مصر الاقتصادية؟

السياسات الاقتصادية التي يتبناها الرئيس المصري

تداعيات التطورات الدولية خاصة كورونا وحرب أوكرانيا

عوامل متراكمة وموروثة من عهود سابقة

أهم الموضوعات

أردوغان يستقبل بن عبدالرحمن ويبحث معه العلاقات التركية القطرية

حماس تستهجن وصف الإمارات وتركيا عملية القدس بالإرهابية

صحيفة لبنانية: الأردن يتهم السعودية بالمشاركة في حصاره اقتصاديا

إماراتي يغني النشيد الوطني لإسرائيل في قلب دبي (فيديو)

مسؤول إسرائيلي.. 5 قرارات يستعد نتنياهو لإعلانها ردا على العمليات الفلسطينية

Ads

قتلى بقصف متبادل بين قوات تركية ومسلحين أكراد شمال سوريا

الثلاثاء 16 أغسطس 2022 01:58 م

وقع الثلاثاء، قصف عنيف متبادل بين القوات التركية والمقاتلين الأكراد المدعومين من الولايات المتحدة، في بلدة "كوباني" الحدودية في شمال سوريا؛ مما أدى إلى مقتل طفل وجندي تركي، إلى جانب تحييد 13 مسلحا كرديا، وفق ما أعلنته أنقرة.

وقالت وزارة الدفاع التركية إن جنديا قُتل وأصيب أربعة آخرون في هجوم بقذائف الهاون على نقطة حدودية عسكرية في إقليم شانلي أورفة على الجانب التركي من الحدود، على بعد 25 كيلومترا غربي كوباني.

وأصاب القصف المدفعي البلدة ومحيطها، وبدأ ليلا وتصاعد على مدار اليوم، بحسب سكان والإدارة المحلية شبه المستقلة التي تدير المدينة.

وقالت الإدارة في بيان على الإنترنت، إن طفلا واحدا على الأقل لقي حتفه جراء القصف وأصيب آخرون.

وترى أنقرة أن النظام شبه المستقل- الذي تقوده الفصائل الكردية ويسيطر على مساحات شاسعة من شمال سوريا وشرقها- يمثل تهديدا للأمن القومي على حدودها.

وتعهد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" بتوغل جديد لإنشاء منطقة آمنة على امتداد 30 كيلومترا في شمال سوريا، لتشمل كوباني وغيرها من البلدات التي تسيطر عليها قوات "سوريا الديمقراطية" المدعومة من الولايات المتحدة.

وقالت وزارة الدفاع التركية، في بيان، إنه عقب الهجوم بقذائف الهاون في إقليم شانلي أورفة، ردت القوات التركية بإطلاق النيران على أهداف في المنطقة.

وأضافت: "وفقا لمعلومات أولية في المنطقة، تم تحييد 13 إرهابيا. وتستمر العمليات في المنطقة".

ومصطلح "تحييد" يعني عادة القتل لكنه يمكن أن يعني أيضا الإصابة أو الأسر.

وقال مسؤول تركي إن وحدات حماية الشعب الكردية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية نفذت الهجوم بقذائف الهاون. وتعتبر أنقرة هذه الوحدات جماعة إرهابية.

وتشهد كوباني هدوءا نسبيا منذ أن طرد المقاتلون الأكراد المدعومون من الولايات المتحدة مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" من البلدة في عام 2015.

لكن عمليات القصف والهجمات بالطائرات المسيرة تصاعدت في العديد من البلدات الحدودية.

وقُتل ثلاثة قادة أكراد على الأقل الشهر الماضي وألقت قوات سوريا الديمقراطية باللوم على أنقرة.

وقالت "ديلفين"، وهي صاحبة متجر وأم لطفل، إن مشاهد الفوضى اندلعت في كوباني عندما اشتد القصف اليوم الثلاثاء.

المصدر | رويترز

  كلمات مفتاحية

تركيا شمال سوريا المقاتلون الأكراد قصف عنيف

تركيا تعلن تحييد 1999 إرهابيا شمالي سوريا والعراق منذ مطلع 2022

تداعيات خطيرة لتزايد التوتر بين الجيش التركي والمليشيات الكردية شمالي سوريا

إضراب يشل الحياة في مدينة الباب السورية

لماذا يحتاج أردوغان إلى الأسد الآن أكثر من أي وقت مضى؟

قصف جديد يستهدف المعارضة الكردية الإيرانية شمالي العراق