الأربعاء 17 أغسطس 2022 12:44 م

أعلنت شركة "أكوا باور" السعودية اعتزامها توقيع اتفاقية، في وقت لاحق من الأربعاء، مع أوزبكستان لتنفيذ مشروع طاقة رياح بقدرةٍ إنتاجية تبلغ 1500 ميجاواط.

وقالت الشركة، في بيان، إنها ستوقع الاتفاقية مع وزارتي الطاقة والاستثمار والتجارة الخارجية لدولة أوزبكستان، مشيرة إلى أن قيمة الاتفاقية تقدر بنحو 2.4 مليار دولار.

ومن المتوقع أن يتم الإغلاق المالي للمشروع نهاية عام 2023، ويتم تشغيله بالكامل بحلول الربع الأول من عام 2026، حسبما أفادت به صحيفة "الاقتصادية" السعودية.

وتبلغ مدة العقد 25 سنة من تاريخ التشغيل التجاري، وستتم إقامة المشروع في منطقة كاراكالباكستان شمال غربي أوزبكستان، ليكون بذلك أكبر مشروع من نوعه بقطاع طاقة الرياح البرية على مستوى المنطقة والعالم.

ومن المتوقع أن يلبي المشروع احتياجات الطاقة لنحو 1.65 مليون وحدة سكنية، مع خفض نحو 2.4 مليون طن من انبعاثات الكربون سنوياً. وتتوقع الشركة السعودية أن يظهر الأثر المالي في الربع الرابع من العام 2023.

وهذا ليس المشروع الأول للشركة في أوزبكستان، فنهاية العام الماضي قال رئيس "أكوا باور"، "محمد أبونيان"، إن استثماراتهم في أوزبكستان وصلت إلى 4 مليارات دولار، في 4 مشروعات لإنتاج الكهرباء من الغاز وطاقة الرياح.

يذكر أن "أكوا باور" شركة سعودية تعمل في تطوير واستثمار وتشغيل محطات توليد الطاقة وتحلية المياه، ويمتلك صندوق الثروة السيادي للمملكة 50% من أسهمها.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات