قالت الشركة المُشغِّلة لمطار دبي الدولي، الأربعاء، إن المطار قد يشهد عودة حركة المسافرين الشهرية إلى مستويات ما قبل الجائحة في النصف الأخير من العام المقبل.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة مطارات دبي، "بول جريفيث"، إن من المتوقع أن يسافر 62.4 مليون شخص عبر المطار هذا العام بزيادة 7% تقريباُ عن أحدث توقعات الشركة بعدما زادت حركة المسافرين بأكثر من الضعف في النصف الأول من العام.

وقال في مقابلة عبر الإنترنت: "سنعود إلى المستوى الطبيعي لعدد المسافرين الشهري عند حوالي 7 ملايين مسافر، سواء أقل أو أكثر، في نهاية العام المقبل. هذا ما نتوقعه".

ويتوقع المطار استقبال 5.6 مليون مسافر شهريا في المتوسط في النصف الثاني من هذا العام.

وقالت الشركة المملوكة للدولة، في وقت سابق، إن حركة المسافرين السنوية يمكن أن تعود في مطار دبي الدولي إلى مستويات ما قبل الجائحة في عام 2024.

واستقبل المطار 86.4 مليون مسافر في عام 2019.

واستقبل المطار 27.9 مليون مسافر في النصف الأول من العام مقارنة مع 10.6 مليون قبل عام، بينما تضاعفت حركة المسافرين في الربع الثاني إلى ثلاثة أمثالها تقريباً لتصل إلى 14.9 مليون.

ولا تزال عملية التعافي في المطار، مركز شركة "طيران الإمارات"، يقودها المسافرون الذين يبدؤون رحلتهم في دبي أو ينهونها بدلاً من اللحاق برحلات متصلة.

وقال "جريفيث" إن حوالي 75% من حركة السفر العابر عادت لمستويات ما قبل الجائحة ومن المتوقع أن تظل حركة السفر من نقطة إلى نقطة قوية.

المصدر | رويترز