الخميس 18 أغسطس 2022 09:28 ص

أقدم فنانون عراقيون على سحب لوحاتهم الفنية من معرض "بينالي برلين" الألماني؛ احتجاجا على عرض صور فوتوغرافية تظهر آثار تعذيب لمعتقلين سابقين في سجن "أبوغريب"، وفق موقع "آرت نيوز".

والثلاثاء، نشر المعرض، اعتذارا للفنانين العراقيين الذين احتجوا على العمل الفني Poison Soluble للفنان الفرنسي، "جان جاك ليبل"، بعد افتتاح المعرض في يونيو/حزيران الماضي.

واشتد الجدل بشأن العمل الفني أواخر يوليو/تموز الماضي، عندما نشر الفنان العراقي، "ريجين ساهاكيان"، رسالة مفتوحة حول العمل وقعها أكثر من 10 فنانين، من بينهم 3 عراقيين مشاركين في المعرض.

وقال هؤلاء الفنانون إنهم سيسحبون أعمالهم من المعرض، ووصفوا الاعتذار بأنه غير كاف، ومحاولة "استغلال لعملنا وهوياتنا كعراقيين".

وكتبوا في بيان نشره موقع Artforum: "في معرض يعطي الأولوية لعرض العراقيين المسجونين ظلما الذين تم تصويرهم وهم يتعرضون للتعذيب الجنسي والبدني، لا نجد صدقا أو شفافية في هذا الرد الأبوي".

وقال البيان إن عضوة الفريق الفني في المعرض، "آنا تيكسيرا بينتو"، استقالت احتجاجا على العمل.

وكتب المعرض في بيان الاعتذار: "نعتذر لأن وضع لوحات الفنانين العراقيين المتأثرين بالقرب من عمل جان جاك ليبل تسبب لهم بألم شديد".

وأضاف: "لم نقدر حساسية الموقف. ونعتذر عن عدم مناقشة تنسيق وضع لوحاتهم مسبقا في هذه الحالة الخاصة. وبالمثل، نأسف لأن عملية استبدال الأعمال استغرقت وقتا طويلا".

ولم يذكر البيان أنه سيتم حذف عمل "ليبل"، رغم أن المعرض أشار إلى أنه "يعمل مع الفنانين المحتجين على إيجاد طريقة لحل الموقف".

ويقام معرض "بينالي برلين" كل 2-3 سنوات، في 5 أماكن بالعاصمة الألمانية، ويضم مقاطع فيديو ومنحوتات ولوحات وأشكالاً فنية أخرى.

المصدر | الخليج الجديد + مواقع