صحيفة تركية: أردوغان أبدى استعداده للقاء الأسد

الجمعة 16 سبتمبر 2022 08:12 ص

نقلت صحيفة "حرييت" التركية، عن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، أنه أبدى استعداده للقاء رئيس النظام السوري "بشار الأسد"، على هامش قمة منظمة شنجهاي للتعاون.

وكشفت الصحيفة أن "أردوغان" قال: "أود أن يأتي الأسد إلى أوزبكستان، سألتقي به، لكنه لا يستطيع أن يأتي.. ستنقسم سوريا بسببه وبسبب سلوكه.. لقد حارب المعارضة لحماية سلطته".

وأضاف: "من المؤسف أنه لن يتمكن من القدوم إلى أوزبكستان.. سألتقي به وأقول هذه الأشياء له شخصيًا".

وذكر "عبدالقادر سلفي"، وهو كاتب عمود في صحيفة "حرييت"، أن "أردوغان" أدلى بهذه التصريحات في اجتماع لحزبه الحاكم "العدالة والتنمية"، عقد خلف الأبواب المغلقة، الإثنين الماضي.

ولم يصدر عن الرئاسة التركية أي تعليق حول ما ذكرته الصحيفة.

وتأتي تلك التصريحات بالتزامن مع الكشف عن زيارة رئيس المخابرات التركية "هاكان فيدان"، خلال الأسابيع الماضية، إلى العاصمة السورية دمشق، في مؤشر على "تقدم جهود روسية لإذابة الجليد" بين أنقرة والنظام السوري.

ونقلت وكالة "رويترز"، عن عدة مصادر، القول إن الاتصالات التركية مع النظام السوري سعت إلى "تمهيد الطريق لجلسات على مستوى أعلى".

وأضاف مصدر إقليمي متحالف مع النظام السوري، أن العلاقات التركية السورية بدأت تتحسن وتتقدم إلى مرحلة "تهيئة الأجواء للتفاهم".

وبدا التقارب التركي مع النظام السوري في حكم "المستحيل" في المراحل المبكرة من قمع الثورة السورية.

ووصف الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، في وقت سابق "الأسد" بأنه "إرهابي"، وقال إنه لا يمكن للسلام أن يتحقق في سوريا، وهو على مقعد الرئاسة.

لكن في تغير واضح في لهجته الشهر الماضي، قال "أردوغان" إنه لا يمكنه "استبعاد الحوار والدبلوماسية مع سوريا في المطلق".

ومن شأن أي تطبيع للعلاقات بين أنقرة ودمشق أن يغير معالم الحرب السورية المستمرة منذ أكثر من 10 سنوات.

ويُعد الدعم التركي عاملا رئيسيا في احتفاظ المعارضة السورية بآخر موطئ قدم رئيسي لها في الشمال الغربي، بعد أن دحر "الأسد" المعارضين في باقي أنحاء البلاد، بمساعدة روسيا وإيران.

وتأتي الاتصالات التركية السورية أيضاً على خلفية سلسلة من الاجتماعات بين "أردوغان" والرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، من بينها اجتماع مقرر الجمعة في أوزبكستان.

وتسبّب النزاع في سوريا بمقتل نحو نصف مليون شخص، وألحق دماراً هائلاً بالبنى التحتية والقطاعات المنتجة، وأدى إلى نزوح وتشريد ملايين السكان داخل البلاد وخارجها.

المصدر | الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

تركيا سوريا بشار الأسد أردوغان

سورية و"المفاجأة" التركية

أردوغان لا يستبعد لقاء بشار الأسد عندما يحين الوقت المناسب