Ads

استطلاع رأي

في رأيك، ما السبب الرئيسي في أزمة مصر الاقتصادية؟

السياسات الاقتصادية التي يتبناها الرئيس المصري

تداعيات التطورات الدولية خاصة كورونا وحرب أوكرانيا

عوامل متراكمة وموروثة من عهود سابقة

أهم الموضوعات

تواصل الإدانات العربية لحرق نسخة القرآن في الدنمارك (محصلة)

طالبان تمنع الأفغانيات من خوض امتحانات القبول بالجامعات

مقتل سعودي على يد أمريكية.. سفارة المملكة تكشف التفاصيل

في زيارة غير معلنة مسبقا.. أمير قطر يصل إلى السعودية

تركي الحمد يعدد 3 أسباب قد تقود مصر إلى الهاوية.. ماذا قال؟

Ads

العراق.. أنصار الصدر يقتحمون قناة في بغداد بسبب جيش المهدي (فيديو)

الأربعاء 5 أكتوبر 2022 01:48 م

اقتحمت مجموعة كبيرة من أنصار زعيم "التيار الصدري" الليلة الماضية مقر "قناة الرابعة" في بغداد وحطموا محتوياتها بسبب ما وصفوه "تجاوزها على جيش المهدي".

و"جيش المهدي" هو قوة مسلحة أسست عام 2003 وقاتلت القوات الأمريكية وتأتمر بأمر زعيم التيار الصدري "مقتدى الصدر"، قبل أن يجمدها الصدر قبل سنوات.

وتجمع العشرات من أنصار "الصدر" أمام مقر القناة مساء أمس ثم انسحبوا ليعودوا من جديد بعد دقائق لاقتحامها وتحطيم محتوياتها.

وأثارت مقدمة برامج في القناة غضب التيار الصدري عندما قالت إن "جيش المهدي سلم سلاحه إلى القوات الأمريكية".

وقال متابعون إن القناة العراقية فصلت الإعلامية "منى سامي"، بطلة الواقعة.

وعلى إثر ذلك، أصدر المرصد العراقي لحقوق الإنسان نداء إلى الحكومة العراقية بتوفير الحماية العاجلة لقناة الرابعة الفضائية والعاملين فيها بعد اقتحامها من قبل مجموعة من أتباع التيار الصدري.

وناشد موظفون يعملون في قناة الرابعة المرصد العراقي لحقوق الإنسان لتوجيه نداء إلى الحكومة التي يحتم عليها واجبها منع كل أعمال العنف، وتوفير الحماية لوسائل الإعلام التي تعتبر العامود الفقري لأي نظام ديموقراطي.

وأظهرت مقاطع الفيديو اقتحام المتظاهرين الغاضبين مبنى القناة في منطقة الكرادة، وتحطيم أجهزتها وعدم قدرة القوة المكلفة بحمايتها على منعهم من ذلك.

وقال المرصد: "يتحتم على حكومة الكاظمي توفير الحماية لوسائل الإعلام، حتى تلك التي تحمل صوتاً معارضاً أو لا تتفق في توجهاتها مع توجهات الحكومة".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات

  كلمات مفتاحية

مقتدى الصدر العراق جيش المهدي بغداد

العراق.. الصدر يهدد ضمنيا بتحريك الشارع من جديد

عام من الشلل السياسي يحرم العراق فرصا اقتصادية هامة