Ads

استطلاع رأي

في رأيك، ما السبب الرئيسي في أزمة مصر الاقتصادية؟

السياسات الاقتصادية التي يتبناها الرئيس المصري

تداعيات التطورات الدولية خاصة كورونا وحرب أوكرانيا

عوامل متراكمة وموروثة من عهود سابقة

أهم الموضوعات

رسمية ونهائية.. 11.40% نسبة تصويت الجولة الثانية من انتخابات تونس

ملك البحرين يؤكد ضرورة حل القضايا العالقة مع قطر (صور)

مسؤول إيراني: الشاحنات التي قصفتها إسرائيل على الحدود السورية العراقية تحمل أغذية

مسؤول أمريكي يلوح باستخدام الخيار العسكري ضد إيران 

لأول مرة بتاريخها.. الكنيسة المصرية تقيم قداس عيد الميلاد في السعودية

Ads

مسؤول أمريكي يكذب عبداللهيان: لم نرسل رسائل جديدة بشأن الاتفاق النووي

الأحد 23 أكتوبر 2022 05:33 ص

نفت الولايات المتحدة، أن تكون واشنطن بعثت برسائل إلى إيران حول العودة إلى الاتفاق النووي الإيراني.

ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال"، عن مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية، مساء السبت، تصريحات أدلى بها وزير الخارجية الإيراني "حسين أمير عبداللهيان"، قال فيها إن بلاده لا تزال تتلقى رسائل أمريكية بشأن المباحثات النووية.

وقال المسؤول الأمريكي إن "رسالتنا الوحيدة لإيران: هي أوقفوا قتل شعبكم، وأوقفوا إرسال أسلحة لروسيا".

والسبت، اعتبر "عبداللهيان" خلال زيارة قام بها لأرمينيا، أن الولايات المتحدة تضغط على بلاده بدعم الاحتجاجات في أعقاب وفاة "مهسا أميني"، لانتزاع تنازلات في الملف النووي.

وأتت تصريحات المسؤول الإيراني بعد أيام من تصريحات أمريكية تستبعد إحياء الاتفاق النووي في مدى منظور.

ومنذ العام الماضي، أجرت طهران والقوى الكبرى مباحثات بتنسيق من الاتحاد الأوروبي ومشاركة غير مباشرة من الولايات المتحدة، بهدف إحياء الاتفاق النووي لعام 2015، والذي انسحبت الولايات المتحدة منه في 2018.

وتعثرت المباحثات مطلع سبتمبر/أيلول، بعدما اعتبرت الأطراف الغربية أن الرد الإيراني على مسودة تفاهم طرحها الاتحاد الأوروبي كان "غير بنّاء".

وتراجع التركيز على الملف النووي في العلن، منذ اندلعت في إيران احتجاجات على وفاة الشابة "أميني" في 16 سبتمبر/أيلول، بعد 3 أيام من توقيفها من قبل شرطة الأخلاق على خلفية عدم التزامها القواعد الصارمة للباس.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات

  كلمات مفتاحية

إيران عبداللهيان الاتفاق النووي مظاهرات إيران أمريكا

إيران تعلن تلقيها رسالة أمريكية حول الاتفاق النووي وتتهم واشنطن بالتناقض