أويل برايس: أسعار النفط قد تصل إلى 200 دولار للبرميل

الأربعاء 16 نوفمبر 2022 01:34 م

كشف موقع أمريكي متخصص في شؤون النفط عن توقعات بأن تصل أسعار النفط إلى حدود 200 دولار للبرميل، وذلك مع قرب تطبيق الحظر على استيراد النفط الخام الروسي الشهر المقبل، وعلى الوقود بعد شهرين.

وذكر "أويل برايس"، في تقرير له، أن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية خفضت قبل أسبوع، توقعاتها للطلب على النفط الخام لعام 2023، بمقدار 320 ألف برميل يوميًّا، مع انخفاض الإمدادات أيضًا بمقدار 300 ألف، مشيرا إلى أن منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" خفضت توقعاتها للطلب في العام المقبل بمقدار 100 ألف برميل يوميًّا.

وأشار إلى أن "العامل الرئيسي وراء توقعات الطلب هو وضع كورونا في الصين، فقد أدت التحديثات في هذا الوضع إلى دفع أسعار النفط صعودًا أو هبوطًا على أساس يومي اعتمادًا على محتواها، مع ترجيح أن تستمر في ذلك العام المقبل أيضًا".

وفي غضون ذلك، تضع مجموعة الدول السبع اللمسات الأخيرة على حد أقصى لسعر مشتريات النفط الروسي في محاولة لتحقيق هدفين، هما الحفاظ على تدفق النفط الروسي إلى الأسواق الدولية وتقليل عائدات النفط في البلاد.

لكن "أويل برايس" يؤكد أن الهدفين "لا يمكن التوفيق بينهما عادة"، مشيرا إلى أن الحظر الذي فرضه الاتحاد الأوروبي سيخلق "اضطرابات إضافية في إمدادات الطاقة" وسيسهم في التباطؤ الاقتصادي.

وأشار إلى أن التأثير المتوقع لقرار مجموعة الدول السبع على توازن المعروض النفطي العالمي "قد يكون مبالغًا فيه بعض الشيء، فستة من الأعضاء السبعة في مجموعة السبع فرضوا بالفعل حظرًا على واردات النفط الروسي السارية وهم أعضاء في الاتحاد الأوروبي؛ ما يعني أنهم سيخضعون للحظر".

وأوضح الموقع الأمريكي أن اليابان هي العضو الوحيد في مجموعة الدول السبع التي تم منحها إعفاءً من إجراءات العقوبات لأنها تعتمد بشكل كبير على الطاقة المستوردة.

وكانت الفكرة الفعلية لسقف مجموعة السبع هي إقناع الهند والصين بالفكرة؛ لأنهما الدولتان اللتان تستوردان معظم نفط روسيا الذي ابتعد عنه الغرب منذ فبراير/شباط من هذا العام، ومع ذلك، لم يتم بيع أيّ منهما على أساس الفكرة ومن المرجح استمرارهما في شراء النفط الخام مباشرة من روسيا.

وفي حين أن سقف السعر قد يكون تحديًا أصغر من المتوقع لإمدادات النفط العالمية، فإنه سيسهم بالتأكيد في حالة عدم اليقين في سوق النفط، حسب التقرير، الذي أورد أن "البعض يرى هذه الشكوك كبيرة لدرجة أنهم يراهنون على أن النفط قد يصل إلى 200 دولار للبرميل".

وأضاف أن خيار شراء خام برنت مقابل 200 دولار للبرميل في مارس/آذار 2023 أصبح، في وقت ما من الأسبوع الماضي، هو أكثر العقود تداولًا في السوق، ما يشير إلى أنه على الرغم من القلق بشأن الطلب الصيني، فإن التوقعات بتضاؤل المعروض لا تزال قوية.

ووفقًا للمحللين، يمكن أن يؤدي حظر النفط الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي وسقف مجموعة السبع على الخام الروسي إلى خفض الإمدادات العالمية بنحو مليون برميل يوميًّا اعتبارًا من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وسيأتي ذلك مع  خفض إنتاج "أوبك+" بالحجم ذاته ومع تباطؤ النمو في إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة، ما يعني زيادة مؤكدة في أسعار الخام.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات

  كلمات مفتاحية

النفط أويل برايس إدارة معلومات الطاقة الأمريكية الصين كورونا

ارتفاع أسعار النفط بدعم من أمال زيادة الطلب الصيني