الخميس 28 سبتمبر 2017 12:09 م
تبحث العديد من الدول، إبرام صفقات مع الحكومة التركية، للحصول على مدرعة «التنين يالتشين» تركية الصنع، متعددة الاستخدامات، بعدما أثبتت جدارتها في اختبارات صعبة.
 
المركبة العسكرية رباعية الدفع، التي تنتجها شركة «نورول» التركية المساهمة لصناعة الآليات، تتميز بقدرتها على الحركة، في مختلف الأراضي، بما فيها المناطق المأهولة والريفية.
 
وتعكف 10 دول في الوقت الراهن على دراسة استيراد المركبة العسكرية، فيما تخضع العربة لاختبارات في ثلاث دول حاليا، حسبما أفاد مسؤولون في الشركة لوكالة أنباء «الأناضول».
 
وجرى تصميم المركبة التي يمكن استخدامها في مجالات مختلفة، على يد خبرات محلية تركية.
 
ودخلت المدرعة الخدمة عام 2014، وجرى تحديثها وتسليم النسخة الثانية منها عام 2016، واستكمال تحديثها في نفس العام وإنتاج النسخة الثالثة منها، واستهلت الشركة بتصدير العربة إلى تونس، خلال العام الحالي.
 
وخضعت المركبة لاختبارات قاسية في الصحراء التونسية، وانتهت الاختبارات بنجاح، متخطية بذلك منافستها من دول أخرى مثل فرنسا.
 
وتستعرض العربة المدرعة خلال الاختبارات مهاراتها في ظروف صحراوية، على الرمال، وفي ظل درجات الحرارة المرتفعة، وفي المناطق الجبلية والوعرة، والمستنقعات.
 
وتسلمت القوات التركية، نحو 400 عربة مدرعة من هذا الطراز، لغاية اليوم، فيما جرى تصدير نحو 50 منها، وسط توقعات بورود طلبيات خارجية هذا العام، تتجاوز 100 عربة.
 
والمدرعة «التنين يالتشين» التي تتمتع بأعلى درجات الحماية في فئتها، يمكن تهئيتها للعمل لأغراض عدة، في مختلف الأراضي، منها مراقبة الحدود، أو كمدرعة للأجهزة الأمنية، وفي عمليات الاستطلاع، ونقل وإطلاق صواريخ تكتيكية، وكعربة قيادة وتحكم، وعربة دفاع جوي، وكآلية قتالية، وعربة نقل جنود.
 
كما يمكن استخدامها في الكشف عن الإشعاعات الكيميائية والبيولوجية والنووية، ورصد وتدمير الألغام والعبوات الناسفة، فضلا عن إمكانية استخدامها كسيارة إسعاف مدرعة.
 
وتوفر المدرعة حماية عالية ضد التهديدات الباليستية، وانفجارات الألغام والعبوات الناسفة.
 
وبحسب أغراض استخدامها، يمكن لها حمل أفراد يصل عددهم إلى 11 شخصا، ويمكنها شحن حمولة تصل 4 أطنان.
 
وتتمتع المدرعة بخاصية تزويدها بمنظومات أسلحة مختلفة، وبوسعها العمل في درجة حرارة 32 تحت الصفر، حتى 55 درجة فوق الصفر، وتبلغ سرعتها 120 كم في الساعة.