الجمعة 16 مارس 2018 05:03 ص

ترقبت الصحف المصرية الصادرة، صباح اليوم الجمعة، انطلاق اجتماعات الدورة الثالثة للجنة الاقتصادية المصرية الإماراتية المشتركة، التي تبدأ فعالياتها اليوم الجمعة، بينما نقلت عن وزير الخارجية المصري تجديد التزام بلاده بالتحقيق في مقتل الباحث الإيطالي الشاب «جوليو ريجيني» خلال لقاء مع نظيره الإيطالي في روما.

واحتفت صحف القاهرة بإعلان شركة الطيران الروسية «إيروفلوت» الروسية، استئناف رحلاتها المباشرة بين موسكو والقاهرة، بدءا من 11 أبريل/نيسان المقبل، ونقلت تحذيرات الرئيس المصري «عبدالفتاح السيسي» من أنه لو سقطت مصر لضاعت الأمة كلها، مؤكدا أنه مستعد لارتداء الزي العسكري، «الأفارول»، والمشاركة جنبا إلى جنب مع قوات الجيش في سيناء.

ونشرت الصحف إعلان مجلس النواب المصري (البرلمان) إرسال وفد لمتابعة تحقيقات قضية مقتل الطالبة المصرية «مريم مصطفى»، التي تعرضت لاعتداء غاشم في بريطانيا، وأكدت سفر رئيس الوزراء «شريف إسماعيل» مجددا إلى ألمانيا في زيارة تستغرق 24 ساعة لـ«إجراء متابعة دورية لحالته الصحية».

وفيما يتعلق بـ«رئاسيات مصر 2018»، تابعت الصحف بدء الاقتراع بالانتخابات الرئاسية في اللجان الفرعية بمقار السفارات المصرية في بعض الدول، وأبرزت مهاجمة مفتي الديار المصرية «شوقي علام» دعوات مقاطعة الانتخابات حيث اعتبرها «دعوة إلى السلبية، والمقاطعة للانتخابات ليس فيها أدنى خير أو مصلحة لبلادنا».

اللجنة الاقتصادية «المصرية الإماراتية»

وترقبت صحيفة «المصري اليوم»، اجتماعات الدورة الثالثة للجنة الاقتصادية المصرية الإماراتية المشتركة، وقالت الصحيفة إن وفدا إماراتيا رفيع المستوى، برئاسة وزير الاقتصاد الإماراتي، «سلطان بن سعيد المنصوري»، ومسؤولين كبار في حكومة أبوظبي ونحو 30 من أبرز الشركات وصناديق الاستثمار في الإمارات للمشاركة في الاجتماعات الدورة.

وعقدت اللجنة، اجتماعها الأول عام 1988 والثانية عام 1991، ويترأس الدورة الثالثة، المنطلقة غدا بالقاهرة، من الجانب المصري وزير التجارة والصناعة، «طارق قابيل»، ومن الجانب الإماراتي وزير الاقتصاد، ويشارك في اجتماعات اللجنة عدد كبير من كبار المسئولين في البلدين.

وأعلن مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج، عقد مائدة مستديرة مع الجانب المصري بحضور وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، «سحر نصر»، ووزير التجارة والصناعة «طارق قابيل»، بحضور نحو 50 من كبار صناديق الاستثمار والشركات في البلدين لاستعراض فرص الاستثمار الجديدة والإصلاحات الاقتصادية التي تطبقها مصر.

ودعا مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج لأن تكون مصر وجهة استثماراتهم للعام الجاري، باعتبارها من أفضل البيئات الاستثمارية في العالم، ولفت الأمين العام للمجلس، «جمال الجروان»، إلى أن عدد الشركات الإماراتية العاملة في مصر يتجاوز حالياً 877 شركة، في 15 قطاعًا اقتصاديًا مختلفًا.

وأشار إلى أن حجم الاستثمارات الإماراتية بمصر قفز إلى أكثر من 40 مليار درهم بنهاية العام الماضي.

التزام مصري بتحقيقات «ريجيني»

وتابعت صحيفة «الشروق» لقاء وزير الخارجية الإيطالي «أنجلينو ألفانو» بنظيره المصري «سامح شكري» على هامش مؤتمر دعم الأونروا في روما حيث رحب «ألفانو» بالتقدم في التعاون القضائي الثنائي في قضية مقتل الشاب الإيطالي «جوليو ريجيني».

وجدد «شكري» التزام مصر ببذل جميع الجهود لاستجلاء الحقيقة حول جريمة قتل «ريجيني» وتقديم مرتكبيها إلى العدالة، مشددا على أن ذلك بمثابة التزام سياسي لا يقبل الشك.

وأكد الوزيران على تشابك المصالح المصرية الإيطالية في مجال الطاقة، على اعتبار أن مصر في طريقها لأن تصبح مركزا لتداول وتجارة الغاز في جنوب المتوسط.

عودة «إيروفلوت» الروسية

واحتفت صحيفة «المصري اليوم» بإعلان شركة الطيران الروسية «إيروفلوت» الروسية، استئناف رحلاتها المباشرة بين موسكو والقاهرة، بدءا من 11 أبريل/نيسان المقبل، وأنها باعت نحو 88% من حجم التذاكر على الرحلات الـ6 الأولى «موسكو- القاهرة»، والتي بدأت فتح باب الحجز عليها قبل يومين.

وقالت الشركة، في بيان على موقعها الرسمي، إنه سيتم تشغيل الرحلات الجوية 3 مرات في الأسبوع على طائرات «إيرباص A320» إلى ومن محطة «S» بمطار شيريميتيفو، وإن مبيعات تذاكر الطيران مفتوحة منذ 13 مارس/آذار الجاري.

ونقلت الصحيفة عن عدد من خبراء السياحة أن مصر تشهد عودة واعدة للسياحة، بعد سنوات من انعدام الاستقرار بسبب أزمات سياسية وهجمات جهادية، وجهت ضربة قوية لهذا القطاع.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «ترافكو» المصرية، «علي عقدة»، الشريك المحلي لشركة «تي.يو.آي»، إن هناك زيادة كبيرة في الحجوزات هذا العام، والطلب على مصر قوي جدا، خصوصا من جانب الألمان.

وكانت السياحة المصرية تراجعت منذ ثورة 2011، وتلقت ضربة قاصمة، عقب تفجير تنظيم «ولاية سيناء» عام 2015، طائرة روسية بعد إقلاعها من منتجع شرم الشيخ، ما أسفر عن مقتل 224 شخصا، ممن كانوا على متنها. 

استعداد «السيسي» للـ«أفارول»

ونقلت صحيفة «الوطن» تحذيرات «السيسي» من أنه لو سقطت مصر لضاعت الأمة كلها، معتبرا خلال الندوة التثقيفية الـ27 للقوات المسلحة، أن مصر نهضت من عثرتها، وأن الجيش لا يحارب خوارج العصر فقط، وإنما يحارب أناسا يسيئون إلى مقام الله سبحانه وتعالى، «احنا بنقاتل لأجل خاطر ربنا»؛ وفق تعبيره.

وأضاف أن هناك الملايين من أبناء دول شقيقة موجودين داخل معسكرات للاجئين منذ 7 سنوات، يعيشون في معاناة كبيرة، وأن الثمن الذي يدفعه أبناء الجيش والشرطة للحفاظ على مصر غال، ولكنه يهون من أجل الشعب المصري، مؤكدا أنه مستعد لارتداء الزي العسكري، «الأفارول»، والمشاركة جنبا إلى جنب مع قوات الجيش في سيناء.

وخلال استقبال كأس العالم ضمن فعاليات الندوة التثقيفية، أعرب الرئيس عن سعادته لمشاركة مصر في هذه المسابقة العالمية، ورفع الكأس، وطالب المنتخب الوطنى لكرة القدم بأن يقدموا مصر خلال المسابقة بالصورة التي تستحقها مصر وشهداؤها، وقال: «مفيش حاجة بعيدة عن ربنا»، وطالب الشعب المصري بأن «يجتمعوا بحبهم وإخلاصهم ودعائهم دعاء صادقا حتى يعود الكأس مع المنتخب».

برلمانيون يتابعون مقتل «مريم»

وتابعت صحيفة «الأهرام»، تطورات قضية مقتل الطالبة المصرية «مريم مصطفى» المعتدى عليها بالضرب والسحل في بريطانيا، حيث أعلن رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب المصري (البرلمان)، النائب «علاء عابد»، أن اللجنة سترسل وفدًا برئاسته، لمتابعة تحقيقات قضية الطالبة «مريم»، الفتاة المصرية التي تعرضت لاعتداء غاشم في بريطانيا.

وأوضح أن الوفد سيتوجه خلال الأيام المقبلة لمتابعة سير التحقيقات مع العدالة البريطانية، وجار التنسيق مع وزارة الخارجية المصرية والسفير المصري «ناصر كامل» ومجلس العموم البريطاني.

جاء ذلك في الوقت الذي ذكر فيه «جون كاسن» السفير البريطاني بالقاهرة في تعزيته في وفاة الطالبة المصرية أن التحقيقات مستمرة لمعرفة ملابسات الحادث ولتحقيق العدالة، مشيرا إلى أنه على اتصال وثيق بالسفارة المصرية في لندن للتأكد من أن أسرة «مريم» لديها الدعم الذي تحتاجه، ووصف السفير خبر الوفاة بأنه «مأساوي».

ومن جانبها، ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية «بي.بي.سي» أمس أن وفاة الفتاة المصرية «مريم مصطفى» في بريطانيا أمس الأول فجرت حالة من الغضب في مصر، مشيرة إلى أن الشرطة البريطانية تتابع الحادث للتأكد مما إذا كان الدافع وراءه التشدد، وأن المدعي العام المصري طالب مسؤولين بريطانيين بمعلومات عن التحقيقات التي تجريها لندن.

رئيس الوزراء في ألمانيا للعلاج

واهتمت صحيفة «الأخبار» بسفر رئيس الوزراء «شريف إسماعيل» مجددا إلى ألمانيا في زيارة تستغرق 24 ساعة لـ«إجراء متابعة دورية لحالته الصحية، عقب العملية الجراحية التي أجراها هناك في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي».

وقبيل سفره بساعات، قال «إسماعيل» إن الحكومة تعتزم مناقشة مشروع قانون الموازنة العامة للسنة المالية القادمة، بعد غد الأحد، تمهيدا لتقديمها للبرلمان قبل الموعد الدستوري في 31 مارس/آذار الجاري.

وأوضح «إسماعيل» أن الموازنة الجديدة تستهدف تحقيق فائض أولي قدره 2% من الناتج المحلي، وخفض العجز إلى 8.5% من الناتج المحلي، وأشار إلى أن تقديرات الموازنة الأولية تعكس نموا سنويا للإيرادات العامة قدره 20%، مقابل نمو أقل للمصروفات العامة بنسبة 13.6%، بالإضافة إلى خفض معدل البطالة من خلال التوسع في المشروعات الكبرى، وزيادة حجم الصادرات.

من جانب آخر اعتمد وزير المالية، «عمرو الجارحي»، مخصصات عاجلة قدرها 4 مليارات و700 مليون جنيه عن شهر فبراير/شباط الماضي، لصالح وزارة الصحة وهيئة السلع التموينية وهيئة السكك الحديدية والهيئة الوطنية للإعلام والهيئة الوطنية للصحافة.

انطلاق الانتخابات الرئاسية

وأكدت صحيفة «اليوم السابع» بدء الاقتراع بالانتخابات الرئاسية في اللجان الفرعية بمقار السفارات المصرية في بعض الدول، ونقلت عن نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، المستشار «محمود حلمي الشريف»، أن الهيئة تتابع تصويت المصريين بالخارج في الانتخابات الرئاسية 2018 لحظة بلحظة، بعد بدء التصويت في اللجان الفرعية بمقر السفارات المصرية في بعض الدول وانتظام عملية الاقتراع.

وأوضح «الشريف»، أن اللجنة العامة المشكلة لمتابعة الانتخابات الرئاسية بالخارج، مستمرة في عملها في متابعة اللجان الفرعية التي فتحت في نيوزيلندا وأستراليا والتي ستستمر عمليات التصويت من دولة إلى أخرى، بحسب فارق التوقيت مع مصر، حتى الوصول إلى التصويت في آخر لجنة بمقر البعثة المصرية في لوس أنجلوس الأمريكية، وينتهى اليوم الأول وتستمر هذه العملية حتى يوم الأحد.

وأشار «الشريف» إلى أن الهيئة الوطنية للانتخابات تتابع حاليا تصويت المصريين فى الخارج من خلال شاشات عرض متصلة بأجهزة التابلت المستخدم في مسح بطاقات الرقم القومى أو جواز السفر المميكن.

«المفتي» يهاجم «مقاطعة الانتخابات»

وتابعت صحيفة «الشروق» مهاجمة مفتي الديار المصرية «شوقي علام» دعوات مقاطعة «رئاسيات مصر 2018» المقررة في مارس/آذار الجاري، حيث اعتبرها «دعوة إلى السلبية، والمقاطعة للانتخابات ليس فيها أدنى خير أو مصلحة لبلادنا، ولا تلبي حاجة الوطن في هذا الظرف الدقيق، معتبرا أن الداعين للمقاطعة لم يدركوا الفرق بين الخصومة السياسية والمصلحة الوطنية».

ودعا إلى المشاركة الفعالة في الانتخابات الرئاسية، زاعما أن المشاركة في حد ذاتها واجب وطني يدعم أركان الدولة المصرية، مناشدا، في كلمة متلفزة، الشعب المصري المشاركة الفعالة في الانتخابات الرئاسية التي يبدأ تصويت المصريين فيها بالخارج الجمعة 16 مارس/آذار، وإبداء الرأي الحر الذي تمليه مصلحة الوطن عليهم أيا ما يكون هذا الرأي.

وقالت «علام»: «الآن تدخل بلادنا مرحلة جديدة من الاستحقاقات الديمقراطية التي تتطلب منا الوعي التام والمحافظة على ما تم إنجازه من استقرار الدولة وتحقيق الأمن والأمان والتنمية والاستقرار لهذا الشعب، ألا وهي مرحلة الانتخابات الرئاسية المقبلة».

المصدر | الخليج الجديد