الاثنين 19 مارس 2018 12:03 ص

غادر ولي العهد السعودي «محمد بن سلمان»، الإثنين، الأراضي السعودية، متوجها إلى واشنطن في زيارة رسمية تستغرق أسبوعين ونصف الأسبوع.

وأعلن الديوان الملكي السعودي مغادرة «بن سلمان»، قائلا في بيان له: «بناء على توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان اليوم إلى الولايات المتحدة الأمريكية في زيارة رسمية يلتقي خلالها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وعددا من المسؤولين لبحث العلاقات الثنائية ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك».

ويستعد البيت الأبيض لاستقبال ولي العهد السعودي، الثلاثاء، بعد نحو عشرة أشهر من لقاء سابق بين «ترامب» و«بن سلمان».

ووصفت «فرانس برس» تلك الزيارة بأنها «لقاء سيتيح لدونالد ترامب فرصة إدانة ايران مجددا أمام ضيف مؤيد لهذا الخطاب والبحث في إمكانية الاستفادة من التغييرات الكبيرة التي يخطط لها الأمير الشاب في المملكة».

ومن المتوقع كذلك أن يتطرق «ترامب» و«بن سلمان»، خلال الزيارة، إلى التطورات الرئيسية في السعودية على الصعيدين الداخلي والخارجي، مثل رفع الحظر على قيادة النساء للسيارات في المملكة، والاعتقالات غير المسبوقة التي طالت العشرات ووصفت بأنها حملة تطهير عالية المستوى ضد الفساد، إلى جانب انخراط الرياض عسكريا في اليمن، والأزمة مع قطر.