الثلاثاء 20 مارس 2018 01:03 ص

أعلنت الممثلة الأمريكية «سنثيا نيكسون»، بطلة مسلسل «الجنس والمدينة»، أنها تعتزم الترشح لمنصب حاكم ولاية نيويورك.

وتعتزم «نيكسون»، التي لعبت دور «ميراندا هوبز» في المسلسل، أن تكون منافسا للحاكم الحالي «أندرو كومو» عن الحزب الديمقراطي، بحسب «بي بي سي عربي».

من «سنثيا نيكسون»؟

لعبت «نيكسون» دور المحامية «ميراندا هوبز» في مسلسل «الجنس والمدينة» منذ عام 1998 إلى عام 2004. وفازت بجائزة «إيمي» عن دورها عام 2004.

وقدم لها الجائزة في ذلك العام شخصية تليفزيونية شهيرة أخرى، وهو «دونالد ترامب»، الذي شاركت في مسيرة ضده منذ فترة قصيرة.

وتزوجت «نيكسون» صديقتها «كرستين مارينوني» عام 2012.

وكانت «مارينوني»، وهي من الناشطات في مجال حقوق المثليين، تعمل مع عمدة مدينة نيويورك الديمقراطي «بيل دي بلاسيو»، حتى استقالت منذ شهر.

ودعمت كل من «مارينوني» و«نيكسون» حملة «دي بلاسيو» للحصول على منصب عمدة نيويورك ماديا.

وأعلنت «نيكسون» ترشحها في فيديو قالت فيه: «أحب نيويورك، لم أرد قط أن أعيش في أي مكان آخر، ولكن بعض الأمور يجب أن تتغير».

وقالت في الفيديو: «نود أن تعمل حكومتنا مجددا على الرعاية الصحية وإنهاء عمليات السجن الجماعي وإصلاح نظام المترو».

وأضافت: «تعبنا من الساسة الذين يهتمون بعنوان الصحف والسلطة أكثر من اهتمامهم بنا».

و«نيكسون» من أنصار المساواة في التعليم في نيويورك.

وقالت: «نحن أقل ولاية من حيث المساواة، حيث يوجد لدينا ثراء فاحش وفقر مدقع».

وعادة ما ينظر إلى «كومو»، الذي يبلغ عمره ستين عاما ويعتزم الترشح لفترة ثالثة، على أنه مرشح سياسي محتمل عام 2020.

وقال «كومو» الأسبوع الماضي: «لا أشعر بالقلق عمن سيترشح، هناك من سيترشحون، هذا ما تعنيه الانتخابات».

ولكن قد يتوجب عليه القلق من اليسار، وستكتسب حملة «نيكسون» بعض الشجاعة من المنافسة غير المتوقعة التي مثلها ترشح محاضرة جامعية من الليبراليين الديمقراطيين في انتخابات عام 2014.