الثلاثاء 20 مارس 2018 02:03 ص

حجبت السلطات المصرية موقع «في الفن»، المهتم بقضايا الفنانين والمطربين المصريين والعرب، إثر نشره خبرا حول اعتداء رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية «تركي آل الشيخ» على المطربة «آمال ماهر»، وتحرير الأخيرة محضرا بالشرطة ضده.

وفوجئ رواد الموقع في مصر، بعدم قدرتهم على الوصول إلى خادم الموقع، بعد حجبه، في الوقت الذي ظهر في دول أخرى، بينما ظهر في مصر بعد استخدام برامج تجاوز الحجب.

يشار إلى أن حسابات الموقع على «فيسبوك» و«تويتر» توقفت عن التحديث، ونشر الأخبار والصور، لساعات، قبل أن تعود للعمل بعد حذفال خبر المذكور من كل المنصات الإلكترونية.

كما أن موقع «مصراوي» التابع لوكالة «أونا»، المملوكة لرجل الأعمال «نجيب ساويرس»، نشر هو الآخر نفس الخبر، لكنه اختفى من الموقع وصفحاته على الوسائط المختلفة دون تصحيح أو توضيح أو اعتذار، عن خطأ، فيما نشر ورآه وتداوله الآلاف من الزوار.

وكانت مصادر أمنية بمديرية أمن القاهرة، كشفت الإثنين، أن المطربة «آمال ماهر» تقدمت ببلاغ ضد «آل الشيخ»، تتهمه فيه بالتعدي عليها بالضرب أمام منزلها الكائن بالمعادي (جنوبي القاهرة).

وقدمت «آمال» بلاغا في قسم شرطة المعادي صباح الإثنين حمل رقم 4410 جنح، قالت فيه إنها تلقت مكالمة من «آل الشيخ» مساء أمس يعاتبها فيها على تصريحاتها التي اعتبرها مُسيئة له، فطلبت منه زيارتها في منزلها لتصفية الأجواء وحل المشاكل بينهما، لكن الحديث بينهما تطور وحدثت مشادة كلامية، قام على إثرها «آل شيخ» بالتعدي عليها بالضرب أمام رجال الأمن التابعين له، ما أسفر عن إصابتها في عينها اليسرى.

وتابعت المصادر أن «ماهر» توجهت إلى المستشفى، وقامت بعمل تقرير طبي بإصابتها، طالبت باتخاذ الإجراءات القانونية تجاه ما حدث، وعدم تعرضه لها أو لعائلتها.

ونفت «ماهر» ما تم تداوله الفترة الماضية، حول زواجها من «آل الشيخ» وإخفائها الأمر عن الجمهور، مؤكدة أن هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة.

وكان الإعلامي «محمد الغيطي» أكد زواج «آل الشيخ» من «آمال ماهر»، مؤكدا أن أغنية برج الحوت التي غناها «عمرو دياب» كانت هدية من «آل الشيخ» لـ«ماهر»، وهو ما أكده الإعلامي «ايلي باسيل»، الذي أكد أن «آل الشيخ» اشترى لـ«ماهر» قصرين أحدهما في إسبانيا، والآخر بمصر بالشيخ زايد (غربي القاهرة).

وفي وقت سابق، أصدرت «آمال» بيانا قالت فيه: «أتمنى من جمهوري عدم الانجراف وراء من يريد تشويه ما أقدمه من رسالة فنيه جميلة».

وأضافت: «حياتي الشخصية تخصني وحدي ومنذ أكثر من ثلاثة أعوام، وأنا أسمع، واقرأ أخبار متكررة غير صحيحة عن زواجي وارتباطي، وتلك الأخبار الهدف منها التشويش على جمهوري، وأنا على الإطلاق ليس لدي مشروع زواج أو التفكير به».

وتابعت: «ما يهم جمهوري ومحبيني هو أعمالي الفنية واختياراتي، وأنا بعد وفاة والدي توقفت لأعيد حساباتي الفنية بشكل دقيق أردت أن أعمل نقله مختلفة في حياتي الفنية، وأن اختار أعمالي الفنية بانتقاء شديد وان أعود للساحة بشكل مشرف يخدم الأغنية المصرية».

المصدر | الخليج الجديد