الأربعاء 21 مارس 2018 10:03 م

أعلن رئيس مؤسسة البحوث العلمية والتكنولوجية التركية (TUBTAK«حسن ماندال»، عزم المؤسسة إطلاق مشروعين بالتعاون مع الصندوق القطري، لرعاية البحث العلمي (QNRF)، في النصف الثاني من العام الجاري، بقيمة 5 ملايين ليرة تركية (1.3 مليون دولار).

وأشار «ماندال» إلى استمرار التعاون في أعلى المستويات بين الجانبين، منذ توقيع اتفاقية التعاون على هامش زيارة الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان» إلى قطر، في ديسمبر/كانون الأول من عام 2015.

وقال إن المشروعين المذكورين، يهدفان إلى حماية البنى التحتية الحساسة لدى الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، وتقويتها لمواجهة التهديدات السيبرانية، وسيتم استكمالهما في غضون ثلاثة أعوام.

وبحسب «ماندال»، فإنه سيتم تطوير المشروعين بشراكة أكاديمية وصناعية وحكومية، لطرح حلول وابتكارات جديدة قادرة على التصدي للهجمات السيبرانية.

ولفت إلى أنه شارك باسم مؤسسته، في مؤتمر مؤسّسة قطر السنوي للبحوث الذي أقيم في الدوحة قبل أيام، بحضور أكثر من ألفي باحث ومستثمر في المجال العلمي والتكنولوجي.

وأوضح أنه أجرى سلسلة لقاءات ثنائية مع الجانب القطري على هامش المؤتمر، إلى جانب لقائه مع الشيخة «موزا بنت ناصر» رئيسة مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.

وأكّد أنه بحث مع الشيخة «موزا» سبل تطوير وتوسيع التعاون بين تركيا وقطر، في مجال «الأمن السيبراني والطاقة والصحة والعلوم وتكنولوجيا الاتصالات والدفاع وغيرها من المجالات الهامة.

وفي الأول من فبراير/شباط الماضي وقعت قطر والولايات المتحدة خطابي نوايا في مجال الأمن السيبراني ضمن اتفاقيات ومذكرات تفاهم عدة وُقعت بين الدوحة وواشنطن لترسيخ الحوار والتعاون الأمني، في إطار الحوار الاستراتيجي القطري الأمريكي الذي انطلقت أعماله، الثلاثاء، في العاصمة واشنطن.

وقع الخطابين عن الجانب القطري وكيل الوزارة المساعد لقطاع الأمن السيبراني في وزارة المواصلات والاتصالات، «خالد الهاشمي»، وعن الجانب الأمريكي نائبة وزير التجارة، «إرين والش»، ونائبة وزير الخارجية لشؤون الأعمال، «مانيشا سنغ»، بحسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية «قنا».

ويهدف الاتفاق الجديد إلى تعزيز وتوسيع التعاون التجاري بين البلدين، من خلال تشجيع المزيد من التعاون بين الشركات القطرية والأمريكية في المجالات ذات الاهتمام المشترك كالمدن الذكية.

المصدر | الخليج الجديد+وكالات