الأحد 25 مارس 2018 11:03 ص

تستضيف المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا»، في العاصمة القطرية الدوحة، أسبوعا من الفعاليات الثقافية والفنية في إطار رفض التطبيع و«الأبارتهيد»، أو نظام الفصل العنصري، وذلك تجديدا للتمسك بالقضية الفلسطينية والتثقيف بها، وسط دعوات للتمسك برفض التطبيع بكافة أشكاله مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وفي فعالية باسم «معرض الفن والمقاومة»، أوضحت «كتارا» في تفاصيل الدعوة إلى المعرض الذي يُعنى بتسليط الضوء بشكل فني على القضية الفلسطينية وثقافة المقاومة عبر الفن بأنواعه، أنه «طالما ارتبط الفن والمقاومة في تاريخ الشعوب المضطهدة؛ في فلسطين استخدم الفن للتعبير عن معاناة الإنسان الفلسطيني، عن قوته وصموده، وفضح جرائم الاحتلال وتواطئ الحكام معها. كما استخدم كوسيلة لرفع المعنويات وشحذ الهمم للمقاومة داخل فلسطين وخارجها بشتى الطرق».

 

 

ويُعد معرض الفن والمقاومة هو أرشفة للبوسترات والرسومات التي أنتجها الفنان الفلسطيني وكل معارض للقضية الفلسطينية على مر التاريخ وحتى يومنا هذا.

وستكون جميع المعروضات من مشروع بوسترات فلسطين وبمشاركة فنان الكاريكاتير «عماد حجاج».

ويُشار إلى أن المعرض المنعقد في الدوحة، ويبدأ الأحد ويستمر لمدة أسبوع حتى الـ31 من شهر مارس/آذار الجاري، يعتبر فرصة للأجيال اليافعة معرفة هذه القضية التي أصبحت شبه معدومة في نطاقات مختلفة، في إطار أسبوع مقاومة الاحتلال والأبارتهايد الإسرائيلي في الدوحة، تأكيدا على استمرار 70 عاما من المقاومة المتواصلة للاحتلال.

المصدر | الخليج الجديد