دعا وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني الشيخ «يوسف ادعيس» المواطنين إلى تكثيف التوافد على المسجد الأقصى المبارك وشد الرحال إليه.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا»، الإربعاء، عن «ادعيس» قوله إن هدف دعوته، التي تأتي رغم إجراءات الاحتلال وقيوده التي تحول بينهم وبين أدائهم لعبادتهم، للتصدي لدعوات «منظمات الهيكل» إلى تفريغ المسجد الأقصى يوم الجمعة المقبل من المصلين، بذريعة «تنفيذ قرابين الفصح».

وأوضح «ادعيس» أن عناصر تابعة لهذه المنظمات الصقت قبل أيام إعلانات عنصرية على أبواب المسجد الأقصى المبارك، تدعو إلى إفراغ الأقصى فيما سمته بـ«يوم الابكار التوراتي»، الذي يسبق يوم «الفصح».

واعتبر أن «تصاعد اعتداءات الاحتلال الإرهابية ومستوطنيه في الآونة الأخيرة في القدس ينذر بعواقب وخيمة، لكونها تأتي ضمن مسلسل عنصري متواصل يظهر فيه مدى استهتار الاحتلال الصهيوني بالمقدسات».

وناشد الدول العربية والإسلامية اتخاذ موقف عملي لحماية مدينة القدس قبل أن تستولي عليها العنصرية الإسرائيلية، باعتبارها القلب النابض من الوطن، وجزءا من العقيدة، وواجب الدفاع عن القدس هو مسؤولية كل المسلمين، وليس على الفلسطينيين وحدهم.

وجدد «ادعيس» الدعوة للشعوب العربية والإسلامية إلى شد الرحال للأقصى، ومدينة القدس، لدعمها، وحمايتها، ولإفشال كافة المخططات الإسرائيلية الرامية إلى السيطرة على المسجد.