الأربعاء 4 أبريل 2018 03:04 ص

جدد أمير قطر التأكيد على تضامن بلاده الكامل مع الشعب الفلسطيني، وذلك خلال اتصال هاتفي مع رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس»،«إسماعيل هنية»، مساء الثلاثاء.

وبحث الطرفان خلال الاتصال قمع (إسرائيل) للفعاليات الفلسطينية في الذكرى 42 لـ«يوم الأرض».

وقال مكتب «هنية» في بيان، إنهما بحثا خلال اتصال هاتفي السلوك الإسرائيلي في التعامل مع «مسيرة العودة»، وارتقاء شهداء وسقوط جرحى خلال فعاليات سلمية على حدود غزة، منذ يوم الجمعة الماضي.

واستعرض الجانبان الخطوات التي يمكن التحرك من خلالها لمواجهة «المجزرة الإسرائيلية»، إضافة إلى تداعيات الحصار الإسرائيلي المستمر على غزة منذ عام 2007.

وقال«هنية»: «مسيرات العودة تأتي في إطار عمل فلسطيني موحد، وضمن أهداف موحدة تحظى بإجماع وطني فلسطيني»، مشددا على استمرارية هذه المسيرة رغم القمع الإسرائيلي.

من جانبه، أكد أمير قطر أنه سيكلف الدبلوماسية القطرية بالتحرك مع الأطراف المعنية، والعمل عبر الجمعية العامة للأمم المتحدة، أو حتى إعادة بحث القضية في مجلس الأمن.

وتجمّع عشرات آلاف الفلسطينيين يوم الجمعة الماضي قرب السياج الفاصل بين غزة وإسرائيل، في إطار مشاركتهم في مسيرات «العودة» السلمية.

واعتدى الجيش الإسرائيلي على المتظاهرين، ما أدى إلى استشهاد 19 فلسطينيا، وإصابة قرابة 1500 آخرين في غزة، إضافة إلى مئات المصابين في مواجهات متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.

ولليوم الخامس على التوالي، تجمّع عشرات الفلسطينيين، اليوم، قرب السياج الفاصل بين غزة و(إسرائيل)، ضمن مسيرات إحياء الذكرى الـ42 لـ«يوم الأرض».

ويوم الأرض «هو تسمية تطلق على أحداث جرت في 30 مارس/آذار 1976، استشهد فيها 6 فلسطينيين داخل الأراضي المحتلة عام 1948 (إسرائيل)، خلال احتجاجات على مصادرة سلطات الاحتلال أراضي فلسطينية».