الأحد 8 أبريل 2018 06:04 ص

قال سفير الأردن لدى البحرين «رامي وريكات» إن علاقة بلاده بدول الخليج لا تزال قوية، نافيا وجود أي تقارب بين الأردن وإيران.

وأضاف، في تصريحات نقلتها صحيفة «الأيام» البحرينية، أن «الخليح هو عمق الأردن العربي، وأمنه أولوية لأمن الأردن».

وتابع: «نحن جزء من التحالف العربي في اليمن، كما نرفض وندين بشدة الصواريخ التي استهدفت السعودية، ونؤمن أن استقرار الخليج هو استقرار للأردن، وهو ضرورة ملحة، والخليجيون أشقاؤنا ولسنا بصدد أن نتخذ أي مواقف لا تصب بمصلحة أشقائنا».

وحول التقارير التي تتحدث عن تقارب في العلاقات بين الأردن وإيران، أوضح «وريكات» أنه «لا يوجد تقارب أردني إيراني، والموقف الأردني واضح من مسألة التدخلات الإيرانية في شؤون الخليج العربي، وعمان تقف نحن ضد التدخلات الإيرانية في شؤون الخليج العربي».

وأشار إلى أنه «لا يوجد سفير أردني في طهران منذ واقعة الاعتداء على السفارة السعودية».

وكانت العلاقة بين الأردن والسعودية قد مرت بمرحلة من التوتر المكتوم والفتور، بعد الأزمة الخليجية وعدم تجاوب عمان مع مطالب الرياض بمقاطعة الدوحة، علاوة على تحفظ الأردنيين على بنود بصفقة القرن التي تدعمها السعودية بقوة، وتحدثت تقارير عن محاولات من الرياض للتأثير على العلاقات الأردنية مع الولايات المتحدة.

لكن مراقبين أشاروا إلى تحرك سعودي مؤخرا لاحتواء الخلافات مع الأردن، وذلك بعد التقارب الملحوظ بين الأردن وتركيا، وهو الأمر الذي أزعج السعوديين.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات